انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 27 مايـو 2019 - 11:11
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مراجعون في احد المستشفيات
جدل بين مجلس البصرة وصحتها بشأن توقف أجهزة الفحص الرقمي في مستشفياتها


الكاتب: AHF ,SKM
المحرر: AHF
2017/01/24 17:24
عدد القراءات: 4196


المدى برس / البصرة

أعلنت لجنة الصحة في مجلس محافظة البصرة، اليوم الثلاثاء، عن توقف عدد من أجهزة الفحص الرقمي في المستشفيات بسبب عدم صيانتها وتعمد" شخصيات ضعيفة" تعطيلها لاستغلال المواطنين، وفيما لفتت الى وجود لجنة تحقيقية بهذا الصدد، نفت صحة المحافظة توقف أجهزة الفحص، مؤكدة أن العطل الذي يحصل يعالج في غضون أيام.

وقال رئيس لجنة الصحة والبيئة مجلس محافظة البصرة حيدر الساعدي، في حديث الى (المدى برس)، إن "عدداً كبيراً من اجهزة الفحص المفراس والرنين متوقفة في مستشفيات البصرة، بسبب تعرضها للعطل نتيجة عدم صيانتها من قبل الشركات المجهزة وكذلك من قبل ضعاف النفوس لدوافع شخصية من اجل استغلال المرضى في العيادات الأهلية ".

وأضاف الساعدي أن "نحو 90% من هذه الأجهزة لاتؤدي الغرض المطلوب ولاتقدم خدماتها في الفحص للتصوير الرقمي لمراجعي المستشفيات"، مؤكداً "وجود لجنة تحقيقية حول معرفة أسباب هذا التوقف في الأجهزة كونها أجهزة على تماس بالمواطن وعلاجه".

من جانبه نفى مدير القسم الفني في دائرة صحة البصرة ابراهيم العبادي، في حديث الى (المدى برس)، " توقف أجهزة الفحص في المستشفيات بشكل كامل"، مؤكداً "وجود عطل في جهاز المفراس في مستشفى الفيحاء وتم اصلاحه خلال مدة أسبوع وعاد للعمل واستقبال المراجعين".

وبيّن العبادي أن "هناك أجهزة في المستشفيات وبدائل أخرى في حال عطل أحد الأجهزة وذلك من خلال وجود جهازين أو أكثر في المستشفى الواحد".

وأضاف العبادي أن "العقود مع الشركات المجهزة لهذه الأجهزة تتضمن صيانتها لمدة خمس سنوات وفي حال انتهاء المدة يتم إصلاحها عبر تخصيص مبالغ مالية من قبل دائرة الصحة في ضوء تقديرات الشركة المجهزة ومن غير المنطقي إبقاء الجهاز عاطلاً".

وتضم البصرة عدداً من المستشفيات الحكومية الكبيرة مثل البصرة العام والفيحاء العام والصدر التعليمي والموانئ، وتحتوي على أجهزة فحص حديثة من خلال تجهيزها عبر شركات أجنبية.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: