انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 23 يوليــو 2019 - 05:12
اقتصاد
حجم الخط :
حقل ميران الغازي في إقليم كردستان
الأزمة المالية تضطر "جينيل اينيرجي" خفض إنتاج حقلين نفطيين كردستانيين إلى 34%


الكاتب: HAA
المحرر: BK
2017/01/24 17:02
عدد القراءات: 10887


المدى برس/ أربيل

أعلنت شركة جينيل اينيرجي Genel Energy ، اليوم الثلاثاء، عن اضطرارها إلى خفض إنتاجها من حقلي طق طق وطاوكي النفطيين في إقليم كردستان، بنسبة 34 بالمئة خلال العام 2017 الحالي، والبحث عن شريك يسهم معها بالاستثمار في حقلي ميران وبينا باوي الغازيين، عازية ذلك إلى "عدم قدرتها" على الاستثمار الكافي لتوسيع مشاريعها في الإقليم.

وقالت الشركة النفطية الانكلو تركية، في بيان لها اليوم، تابعته (المدى برس)، إن "إنتاجها من حقلي طق طق وطاوكي النفطيين في إقليم كردستان سينخفض بنسبة 34 بالمئة خلال العام 2017 الحالي"، عادة أنها "غير قادرة على الاستثمار الكافي حالياً لتوسيع مشاريعها في حقول النفط الكردستانية التي تعمل فيها".

وتوقعت جينيل اينيرجي، أن "ينخفض إنتاجها إلى ما يتراوح بين 35 إلى 43 ألف برميل يومياً، خلال العام الحالي، مقارنة بمعدل إنتاجها خلال العام 216 المنصرم، الذي بلغ بحدود 53 ألف برميل يومياً، وهو ما كانت تخطط له"، مرجحة أن "تجري تقويماً للأضرار المادية في حقلي ميران وبينا باوي الغازيين اللذين تعمل فيهما في الإقليم أيضاً، والبحث عن شريك يسهم بالاستثمار فيهما" .

يذكر أن شركة جينيل اينيرجي تمتلك 44 بالمئة من أسهم حقل طق طق، و25 بالمئة من تلك الخاصة بحقل طاوكي النفطيين الكردستانيين.

ويعاني إقليم كردستان من أزمة مالية، نتيجة تداعيات انخفاض أسعار النفط العالمية والحرب ضد (داعش).

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: