انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 22 يوليــو 2018 - 00:25
أمن
حجم الخط :
قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله
قادمون يانينوى: منطقة واحدة تفصلنا عن تحرير الأيسر بالكامل وفجرنا 1000 مفخخة


الكاتب: MSI ,NS
المحرر: NS
2017/01/23 13:54
عدد القراءات: 3387


 

المدى برس/ نينوى

أعلن قائد عمليات "قادمون يا نينوى" الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، اليوم الاثنين، أن القوات الأمنية المشتركة تفصلها منطقة واحدة عن تحرير ساحل الموصل الأيسر بالكامل، فيما أكد تفجير أكثر من 1000 سيارة مفخخة استخدمها تنظيم (داعش) لإعاقة تقدم القوات الأمنية.

وقال الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر الفرقة المدرعة التاسعة في المحور الشمالي من الموصل، وحضرته (المدى برس)، إن "قطعات الجيش العراقي أكملت مهامها بشكل كبير ولم يتبق في الجانب الأيسر سوى منطقة الرشيدية المحاذية لحيي الملايين والعربي التي تمكنت القطعات العسكرية من تحريرها بشكل كامل"، مبيناً أن "القوات الأمنية تمكنت خلال معارك الجانب الأيسر بجميع قواطعها من تفجير أكثر من ألف سيارة مفخخة لتنظيم (داعش)".

وأضاف يار الله، أن "تنظيم (داعش) استخدم خلال الأيام الماضية أسلوباً جديداً لمواجهة القوات الأمنية من خلال استخدامه للطائرات المسيّرة المفخخة والمحملة بمواد تفجير كبيرة"، مستدركاً بالقول "لكن القوات الأمنية تمكنت من إسقاط كل الطائرات قبل وصولها الى أهدافها".

وأكد يار الله، أن "أغلب قادة تنظيم (داعش) قتلوا خلال معارك الجانب الأيسر من الموصل، مما سيجعل معركة الجانب الأيمن سهلة".

وانطلقت المرحلة الثانية من عمليات تحرير الموصل، يوم الخميس (29 من كانون الأول 2016)، لاستعادة ما تبقى من أحياء الساحل الأيسر من مدينة الموصل، (405 كم شمال بغداد)، من ثلاثة محاور.  

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي أعلن، يوم الاثنين، (17 من تشرين الأول 2016)، انطلاق عملية تحرير مدينة الموصل (405 كم شمال العاصمة بغداد) من سيطرة تنظيم (داعش)، وأكد أن العملية هي بقيادة الجيش والشرطة الاتحادية، أشار الى إفشال جميع المحاولات لمنع انطلاق العملية.       

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: