انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 18:35
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
طلبة جامعة الموصل وممثلو منظمات المجتمع المدني أمام مبنى الجامعة
طلبة جامعة الموصل يمحون آثار (داعش) برفع العلم العراقي فوق بوابتها ويطالبون بإعادة تأهيلها


الكاتب: TG
المحرر: AZ
2017/01/22 20:43
عدد القراءات: 6817


المدى برس/ نينوى

رفع طلاب جامعة الموصل وناشطون من منظمات مجتمع مدني، اليوم الاحد، العلم العراقي على البوابة الرئيسة لجامعة الموصل التي تم تحريرها مؤخراً من سيطرة تنظيم (داعش)، وفيما شدد الناشطون على اطلاق حملة لبناء الجامعة والمكتبة المركزية وتنظيفها لبدء الدراسة، دعا جامعيون زملاءهم الطلبة الى العودة إلى مقاعدهم الدراسية.  

وقال مسؤول إعلام شبكة منظمات المجتمع المدنية في نينوى مهند الأومري في حديث إلى (المدى برس)، إنه " شهدنا، اليوم رفع أول علم عراقي في جامعة الموصل بعد تحريرها من سيطرة (داعش)"، مطالباً بـ"إعادة بناء جامعة الموصل والمكتبة المركزية وجمع الكتب والبدء بحملة التنظيف ورفع الانقاض داخل الجامعة وفي المناطق المحيطة بها".

وأضاف الأومري أن "منظمات المجتمع المدني سيكون لها قريباً، دور كبير في إعادة الحياة المدنية لجامعة الموصل وكذلك في المدينة من خلال نشاطات عديدة تهدف إلى إزالة مخلفات تنظيم (داعش) وأفكاره المتطرفة".

من جانبه قال مسؤول اتحاد طلبة كردستان فرع الموصل محمد ناجي في حديث إلى (المدى برس)، إن "رفع العلم العراقي جاء بالتنسيق مع مجموعة من طلبة جامعة الموصل على بوابة الجامعة"، مشيراً إلى "رفع لافتة كبيرة تعلن عودة العلم والحق الى الجامعة".

ودعا ناجي طلبة جامعة الموصل والاساتذة الى "العودة إلى الجامعة"، مطالباً الوزارة بـ"سرعة تأهيل الجامعة بهدف تهيئتها لاستقبال الطلبة والكوادر التدريسية، كما سنبدأ بحملة تنظيف الجامعة".

بدوره الطالب عثمان يونس قال في حديث الى (المدى برس)، إن "شعوري لا يوصف وأنا أرى العلم العراقي يرفع فوق جامعتي، لقد تركت الدراسة منذ أن دخل (داعش) للمدينة، وكنت أشعر بالحزن كلما أسير من أمام بوابة الجامعة وأنا أرى راية التنظيم قد رفعت على بوابتها".

وطالب يونس وزارة التعليم العالي بـ"سرعة العمل على رفع الانقاض وبناء الجامعة كي نعود لمقاعد الدراسة ونكمل مشوارنا الدراسي".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: