انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 10:53
العالم الآن
حجم الخط :
نجمة البوب الأميركية مادونا
مادونا تنضم للمحتجين ضد ترامب دفاعاً عن حقوق المرأة


الكاتب:
المحرر: BK
2017/01/22 17:36
عدد القراءات: 10661


المدى برس/ الولايات المتحدة

انضمت نجمة البوب الأميركية مادونا، بنحو "غير معلن"إلى مئات الآلاف من المحتجين دفاعاً عن حقوق المرأة في وجه الرئيس الجديد، دونالد ترامب.

وقالت الفنانة بعد صعودها إلى المنصة، في العاصمة واشنطن، في ختام خطابات كثيرة ألقاها مشاهير وناشطون واستمرت ساعات "أهلاً بكم إلى ثورة الحب، نعم للتمرد، نعم لرفضنا كنساء القبول بحقبة جديدة من التسلط"، وفقاً لما أوردته (فرانس برس)، وتابعته (المدى برس).

وتحدثت المغنية (58 عاماً)، إلى المشاركين في التظاهرة الضخمة التي ضمت النساء خصوصاً، قائلة "نحن لسنا خائفين ولسنا بمفردنا ولن نتراجع"، مضيفة أن "ثمة قوة في وحدتنا وما من قوة يمكنها أن تقف في وجه التضامن الفعلي".

وكانت نجمة البوب، عبرت عن يأسها بعد فوز ترامب المفاجئ، وحملت النساء مسؤولية ذلك.

وكانت مادونا دعمت هيلاري كلينتون، لتصبح أول امرأة تتولى الرئاسة في الولايات المتحدة. وقالت لمجلة "بيلبورد" بعد خسارة المرشحة الديمقراطية، إن "النساء لديهن عجز عشائري في القبول بامرأة كرئيسة للبلاد".

وعزت يومها للمجلة المتخصصة بأوساط الموسيقى، ذلك إلى أن "النساء يكرهن بعضهن البعض".

ذكر أن دونالد جون ترامب، أصبح أمس الأول الجمعة،(العشرين من كانون الثاني 2017 الحالي)، الرئيس الأميركي الـ45، بعد أدائه القسم في مبنى الكابيتول، في العاصمة واشنطن، وسط إجراءات أمنية مشددة، واحتجاجات المعارضين لتوجهاته.

يذكر أن نساء من أميركا ومختلف دول العالم، بما في ذلك إقليم كردستان، نظمن سلسلة تظاهرات ضد الرئيس الأميركي الجديد، احتجاجاً على "الإزدراء" الذي عبر عنه ترامب بالمرأة، برغم اعتذاره لاحقاً عنها.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: