انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 18:37
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مستشفى الامام الصادق في بابل
صحة بابل تعمتد ثلاث مراحل لعمل مستشفى الامام الصادق وتدرس استثمار بعض اجزائه


الكاتب: AT ,IM
المحرر: AT
2017/01/22 14:29
عدد القراءات: 5319


 

 المدى برس/  بابل

اكدت دائرة صحة بابل،، اعتمادها ثلاث مراحل للعمل بمستشفى الامام الصادق الذي تم افتتاحه نهاية العام الماضي، مشيرة الى ان المراحل تضمنت فتح الاستشاريات الطبية والمراكز التخصصية، فيما لفتت الى سعيها لاستثمار جزء من المستشفى وافتتاح دار للتمريض الخاص.

وقال مدير عام صحة بابل، نورس عبد الرزاق الكسبي، في حديث الى (المدى برس)، إن "دائرة الصحة وبالتعاون مع وزارة الصحة والحكومة المحلية في بابل وضعت ثلاث مراحل للعمل بمستشفى الامام الصادق الذي افتتح نهاية الشهر التاسع من العام الماضي".

وأوضح الكسبي، ان "المرحلة الاولى كانت تتضمن فتح الاستشاريات الطبية والخدمات الساندة من اشعة المفراس والسونار والايكو والرنين والدوبلر"، مشيرا الى ان "المرحلة الثانية اشتملت على فتح الطابق الاول لاجراء العمليات والمراكز الطبية التخصصية مثل غسيل الكلى حيث تم خلال الفترة القليلة الماضية اجراء 35 عملية جراحية مختلفة".

واضاف الكسبي، ان "المرحلة الثالثة هي فتح صالات الرقود في الطوابق الباقية لاستقبال المرضى واجراء الفحصوات  بالاجهزة الحديثة وهذه تتطلب تهيئة الكوادر الفنية وتدريبها على الاجهزة الحديثة والمتطورة من قبل الشركة المنفذة"، مؤكداً "سنحاول استثمار جزء من المستشفى او فتح دار للتمريض الخاص واستقبال الاطباء الاختصاصين لاجراء العمليات للمرضى بدلا من سفرهم خارج العراق".

يذكر ان مستشفى الامام الصادق (المستشفى التركي) تم افتتاحه في الـ(29 من ايلول 2016)، بكلفة اجمالية بلغت 150 مليون دولار، ويتسع لـ490 سريراً ومجهزا بأكثر من 2000 جهاز طبي حديث موزعة على جميع شعب واقسام المستشفى التي تعد مدينة طبية متكاملة.

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: