انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 23 مايـو 2019 - 16:24
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
شباب يحتفلون في الساحل الايسر للموصل بعد تحريره
شباب الساحل الأيسر يحتفلون بتحريره ومواطنوه: نتبضع بلا حسبة ومظاهر التعذيب


الكاتب: AHF ,TG
المحرر: AHF
2017/01/20 20:19
عدد القراءات: 6886


المدى برس / نينوى

نظم المئات من شباب الساحل الأيسر بمدينة الموصل، اليوم الجمعة، إحتفالات شعبية في شوارع المناطق المحررة إحتفالا بمناسبة تحرير الساحل الأيسر من قبل القوات الامنية، وفيما بيّن مراسل (المدى برس) أن مظاهر الحياة الطبيعية عادت الى المناطق المحررة مع خروج الناس للتبضع والتسوق، أكد مواطنون أن تجوالهم اصبح بلا خوف من عناصر التنظيم او إجبارهم على مشاهدة مظاهر التعذيب التي يقيموها للمواطنين.

وقال مراسل (المدى برس)، إن المئات من شباب الساحل الأيسر بمدينة الموصل خرجوا، اليوم، بمواكب عفوية وساروا في شوارع الساحل تعبيرا عن إحتفالهم بمناسبة تحرير الساحل من قبل القوات الأمنية من تنظيم (داعش)".

وأضاف المراسل أن مواكب الشباب حملت الأعلام العراقية واطلقوا هتافات تعبر عن فرحتهم بالتحرير، فيما كانت منبهات العجلات تطلق بشكل كثيف احتفالا بالتحرير وفرحتهم بعودتهم الى حضنه.

وأوضح المراسل أن مظاهر الحياة الطبيعية عادت اليوم الى مدينة الموصل، حيث شهدت أسواق المناطق المحررة إكتظاظا بالأهالي فيما توجه قسم منهم الى الجوامع لأداء صلاة الجمعة بعد مقاطعتهم لها خلال فترة حكم داعش.

وبيّن المراسل ان سوق حي الزهراء بالجانب الايسر نزل فيه الآلاف من أهالي المدينة للتبضع والتسوق و الاطلاع على السوق كنوع من الترفيه عن النفس بعد ان قيدهم التنظيم وحدد حركتهم وحريتهم.

من جهته قال المواطن احمد غانم في حديث الى (المدى برس)، إنه" تمكن، اليوم، من التجول في السوق من دون خوف من عناصر الحسبة أو الامنية التابعين لتنظيم (داعش)، عندما كانوا يلاحقوننا ويعاقبونا، أو نرى مشاهد التعذيب والقتل في الشوارع".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: