انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 08:20
اقتصاد
حجم الخط :
جانب من الزائرين الايرانيين المتواجدين في منفذ زرباطية
واسط تدعو الحكومة لإكمال اجراءات منفذ الشهابي وتؤكد: سيسهل دخول مليوني زائر من ايران


الكاتب: AHF ,AR ,JB
المحرر: AHF ,AR
2017/01/22 09:29
عدد القراءات: 5831


المدى برس / واسط

دعا مسؤول محلي في محافظة واسط، اليوم الأحد، الحكومة العراقية الى التعجيل بإكمال الإجراءات المتعلقة بمنفذ الشهابي تمهيداً لبدء العمل فيه، وفيما أشار الى أن المنفذ الجديد سيضاعف حجم التبادل التجاري بين العراق وإيران ويسهم في تسهيل دخول نحو مليوني زائر ايراني للبلاد، أكد أن الجانب الايراني اكثر استعدادا من الحكومة العراقية لافتتاح المنفذ المذكور.

وقال مدير ناحية شيخ سعد ( 55 كم جنوب شرق الكوت) أحمد طارق الهماشي في حديث الى (المدى برس) إن "الحكومة العراقية مطالبة اليوم بإكمال الإجراءات الفنية والإدارية المتعلقة بإستحداث منفذ الشهابي بالمحافظة بعد أن تمت الموافقة مسبقاً على استحداثه".

وأضاف الهماشي أن"منفذ الشهابي سيكون على قدر كبير من الأهمية في استيعاب أعداد كبيرة من الزائرين في المناسبات الدينية وكذلك رفع مستوى التبادل التجاري بين العراق وإيران"، مبينا ان "المنفذ سيستوعب دخول قرابة مليوني زائر وبالتالي تخفيف الزخم عن منفذ زرباطية الذي يعد اقرب المنافذ الى مدينة كربلاء وعدم تكرار حالة الفوضى التي حصلت فيه خلال الزيارة للعام الماضي والذي سبقه".

وبين الهماشي إن "الجانب الإيراني أكثر استعداداً من الحكومة العراقية لافتتاح المنفذ المذكور وهذا ما لمسناه من اللقاءات المتكررة معهم لكنّ خلل التأخير يكمن لدى الحكومة العراقية"، داعيا الوزارات المعنية كالتخطيط والمالية والداخلية الى "ضرورة إستثناء منفذ الشهابي من إجراءات الصرف وتأمين المبالغ الكافية لإنجازه".

وأوضح الهماشي أن "منفذ الشهابي يقع جنوب منفذ زرباطية بحوالي (70 كيلومترا) ويبعد عن الطريق العام كوت - ميسان نحو ( 45 كم) ويقابله في الجانب الإيراني منطقة جنكلة الحدودية ضمن مدينة دهلران وبالتالي فأنه يعد أقرب المنافذ الحدودية الى خطوط المواصلات مع مدينة كربلاء".

 وكانت إدارة محافظة واسط قد أعلنت يوم الجمعة الـ( السادس والعشرون من شباط 2016 ) عن أن ثماني وزارات اتحادية أكدت موافقتها على استحداث منفذ الشهابي مع ايران، وفيما لفتت الى عدم وجود أية موانع تحول دون البدء به باستثناء نقص الأموال، أكدت للمنفذ الجديد إنعكاسات ايجابية كبيرة على الجانب الاقتصادي للمحافظة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: