انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018 - 17:34
رياضة
حجم الخط :
تجمع بعض جماهير نادي الميناء امام منزل وزير النقل كاظم فنجان الحمامي في محافظة البصرة
الموانئ تستنكر "اعتداء" بعض جماهير السفانة على منزل فنجان وتؤكد: الميناء سيخوض مبارياته المقبلة


الكاتب: AR
المحرر: AR
2017/01/20 09:14
عدد القراءات: 16933


المدى برس/ بغداد



استنكرت الشركة العامة لموانئ العراق، اليوم الجمعة، قيام بعض المحسوبين على جمهور نادي الميناء الرياضي بالاعتداء على منزل وزير النقل كاظم فنجان، وفيما عزت الاعتداء الى محاولة ثني الوزير عن القيام بالاصلاح في كل مفاصل الوزارة، أكدت أن فريق الميناء لن يتوقف عن خوض المباراة المقبلة.

وقالت الشركة في بيان تلقت (المدى برس) نسخة منه، إنها "تستنكر ماقام به بعض المحسوبين على جمهور نادي الميناء الرياضي بالاعتداء على منزل وزير النقل لولا تصدي الحراس المكلفين بحماية المنزل محاولين بذلك ثني سيادته على القيام بواجبه في حركة الاصلاح والتغييرات الكبيرة التي يقوم بها في كل مفاصل الوزارة منذ تسنمه المنصب والى الآن".

وأضافت الشركة أن "فريق نادي الميناء لن يتوقف عن خوض المباراة المقبلة وسيرافقه هناك مدير التدقيق ومدير العلاقات العامة والاعلام  للإشراف على عمليات الصرف ضمن السياقات المالية المتبعة وذلك بعد اجراءات المفتش العام الأخيرة في احالة ملف ادارة النادي الى النزاهة ولايمكن لهم الصرف الا من خلال هذه النافذة المالية الصحيحة وأمر أن يهيئ لنقل الجمهور 4 باصات كبيرة مجاناً".

يذكر أن مدير عام موانئ العراق كان قد سلم الفريق الاسبوعين الماضيين 500 مليون دينار حسب توجيهات وزير النقل الاخيرة بالاهتمام بشريحة الشباب والرياضيين وأمر في حال فوز الفريق في مباراته المقبلة سيكافأ مكافأة مالية كبيرة.

وكان مكتب وزير النقل كاظم فنجان الحمامي أعلن، أمس الخميس، عن تعرض منزل الوزير في محافظة البصرة إلى هجوم مسلح أسفر عن أضرار مادية في المنزل، وفيما عزا الهجوم إلى "ايقاف حركة الإصلاح" بمفاصل الوزارة، أكد المضي في تنفيذ الخطط "الخدمية" وتقديم "ملفات الفاسدين" لهيئة النزاهة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: