انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 اغســطس 2019 - 13:22
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
دائرة صحة كربلاء
صحة كربلاء تطلق مشروع "الأخلاقيات الطبية" للارتقاء بتعامل ملاكاتها مع المرضى وذويهم


الكاتب: AR ,TT
المحرر: AR ,BK
2017/01/20 10:17
عدد القراءات: 6555


المدى برس/ كربلاء

أعلنت دائرة صحة كربلاء، اليوم الجمعة، عن اطلاق مشروع "الأخلاقيات الطبية" لتدريب ملاكاتها على اتباع "السلوك الأفضل" في التعامل مع المرضى وذويهم، وفيما عزت المشاكل التي تحدث بين الطرفين إلى "زخم العمل وقلة الخبرة والإمكانات"، دعت الحكومة المحلية والمنظمات المدنية والإعلام لدعم جهودها بهذا الشأن.

وقال المدير العام للدائرة، صباح الموسوي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "الدائرة أطلقت مشروع الأخلاقيات الطبية الذي يتضمن عقد مجموعة ندوات وورش عمل ودورات للملاكات الطبية والتمريضية بالمحافظة"، مشيراً إلى أن "المشروع يهدف إلى تدريب الملاكات الطبية والصحية على اتباع السلوك الأفضل في التعامل مع المريض وذويه والالتزام بأخلاقيات المهنة".

وعزا الموسوي، "حصول مشاكل كثيرة بين المرضى وذويهم والملاكات الطبية والصحية بالمحافظة لأسباب عدة منها قلة معرفة الطرفين بأسلوب التعامل السليم"، داعياً الحكومة المحلية والمنظمات المدنية والشرائح المثقفة بالمجتمع الكربلائي إلى "دعم مشروع الأخلاقيات الطبية".

وحث مدير صحة كربلاء، وسائل الإعلام، على "الإسهام بالمشروع من خلال توعية المواطن بأتباع السلوك المناسب في تعاملهم مع الملاكات الطبية والصحية وتفهم الضغط الواقع عليهم".

من جانبه قال مدير مدينة الحسين الطبية في كربلاء، صباح الحسيني، في حديث إلى (المدى برس)، إن "الملاكات الطبية والصحية تواجه مشكلة تفهم المجتمع لواجبات الطبيب والممرض تجاه المريض وذويه"، مؤكداً أن "الطب والعلم يعجزان أحياناً عن معالجة بعض الحالات المرضية أو الإصابات ما يؤدي إلى وفاة المريض وهو ما لا يتفهمه الكثير من الأهالي برغم وجود بعض حالات التقصير أو الأخطاء غير المتعمدة من قبل الملاكات الطبية والصحية".

وكشف الحسيني، عن "تبني المدينة مشروعاً لتوضيح دور المؤسسة الصحية في التعامل مع الحالات الميؤوس منها، كالسرطان والأمراض المستعصية، وكيفية التعامل مع المريض وذويه عندها"، لافتاً إلى أن "الاهالي ينبغي أن يتفهموا طبيعة الضغوط التي تتعرض لها الملاكات الطبية والصحية نتيجة زخم المراجعين وقلة الإمكانات".

إلى ذلك قالت مسؤولة وحدة الأخلاقيات الطبية في دائرة صحة كربلاء، إقبال أبو الحب، في حديث إلى (المدى برس)، إن "دائرة صحة كربلاء هي الأولى من بين المحافظات في تنفيذ مشروع الأخلاقيات الطبية لتوعية ملاكاتها في المستشفيات والمراكز الصحية في أقضية المحافظة ونواحيها كافة، مع التركيز على الجدد منهم، مع وجود لجان مختصة لمتابعة الأداء وتقويم العمل لمعرفة مستوى الاستجابة للمشروع".

يذكر أن تداعيات الأوضاع الأمنية والأزمة المالية ألقت بظلالها الثقيلة على الواقع الصحي في العراق، ما اضطر الكثيرين إلى طلب العلاج بالخارج.  

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: