انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 27 مايـو 2019 - 11:16
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
الجنابي والوادي يتفقدان أحد مشاريع الري بواسط
الموارد تؤمن الحصص المائية الشتوية للمحافظات وتدعو لـ"ثقافة تقنين" الاستهلاك


الكاتب: JB
المحرر: BK
2017/01/18 22:27
عدد القراءات: 5811


المدى برس/ واسط

أكدت وزارة الموارد المائية، اليوم الأربعاء، نجاحها في تأمين الحصص المائية للمحافظات للموسم الشتوي الحالي، برغم التحديات التي تواجهها، داعية إلى تبني "ثقافة تقنين" استعمال المياه، والمحافظة على هذه الثروة الحيوية وعدم هدرها، في حين طالبت إدارة واسط الوزارة إيلاء المحافظة الاهتمام الذي يتناسب وإنتاجها 37% من حاجة العراق للحنطة والشعير، وتخصيص الأموال الكافية لإدامة المشاريع الإروائية فيها.

جاء ذلك خلال زيارة وزير الموارد المائية، حسن الجنابي، محافظة واسط، اليوم، ولقاءه محافظها، مالك خلف الوادي، في ديوان المحافظة، وسط مدينة الكوت،(180 كم جنوب شرق العاصمة بغداد)، وحضرته (المدى برس).

وقال الجنابي، إن "وزارة الموارد المائية تمكنت من تأمين الحصص المائية للمحافظات للموسم الشتوي الحالي، برغم التحديات التي تواجهها من جراء شح المياه"، مشيراً إلى أن "معظم مشاريع الري في البلاد تعاني من تداعيات كثيرة نتيجة قلة أعمال الصيانة بسبب الظروف المالية الصعبة، إلا أنّ ذلك لم يمنع الوزارة من العمل بالإمكانيات المتاحة لتأمين المياه للأراضي الزراعية".

وذكر الوزير، أن "العراق يواجه مشكلة في موارده من المياه تتمثل بنوعين من الشحة، أولهما لا يمكن التحكم به، نتيجة الظروف المناخية الطبيعية المتعلقة بهطول الأمطار وتدفق السيول، والآخر يتعلق بتدخل الإنسان بكيفية إدارة تلك الموارد"، مبيناً أن "ملاكات الوزارة تمكنت من تنظيم عملها بنحو جيد يمكنها من تأمين المياه الكافية للمحتاجين لها من الفلاحين والمزارعين للموسمين الصيفي الماضي والشتوي الحالي".

ودعا الجنابي، العراقيين بعامة والفلاحين بخاصة إلى "تبني ثقافة تقنين استعمال المياه، والمحافظة على هذه الثروة الحيوية وعدم هدرها".

من جانبه قال الوادي، إن "واسط تتميز بكونها من المحافظات المنتجة لمحاصيل الحنطة والشعير بنسبة تصل إلى نحو 37 بالمئة من حاجة البلاد، ما يتطلب حصولها على حصة مائية كافية"، مبيناً أن "بعض مناطق المحافظة عانت من شحة كبيرة بالمياه خلال الصيف الماضي ما أثر في الزراعة فيها".

وأوضح المحافظ، أن "شحة المياه في المناطق الريفية قد تؤدي إلى هجرة الأهالي منها نحو المدن وزيادة الضغط على الخدمات وعشوائية السكن والتنافس على فرص العمل"، داعياً وزارة الموارد المائية إلى "إيلاء الاهتمام اللازم بمحافظة واسط سواء في تأمين المياه للفلاحين أم من خلال تخصيص الأموال الكافية لإدامة المشاريع الإروائية فيها".

يذكر أن محافظة واسط، مركزها مدينة الكوت، أعدت خطة زراعية للموسم الشتوي الحالي تغطي نحو مليون و200 ألف دونم، بمحصولي الحنطة والشعير، وأنها حققت الموسم الماضي، المركز الأول على الصعيد العراق، للمرة الخامسة على التوالي، في إنتاج محصولي الحنطة والشعير، إذ بلغ مستوى الإنتاج أكثر من 700 ألف طن.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: