انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 اكتوبر 2018 - 07:21
سياسة
حجم الخط :
السفير العلوي متحدثاً لمراسلة جريدة حريت التركية
العراق قدم معلومات استخبارية مهمة لتركيا عن عناصر داعش المتسللين إليها


الكاتب: HAA
المحرر: BK
2017/01/18 19:24
عدد القراءات: 3134


المدى برس/ بغداد

كشف السفير العراقي في أنقرة، اليوم الأربعاء، عن تزويد تركيا بمعلومات استخبارية مهمة عن الآلاف من عناصر (داعش) الذين تسللوا إليها أو يحاولون ذلك، مؤكداً ضرورة تبادل المعلومات الاستخبارية ين البلدين لاسيما أن الإرهابيين يشكلون تهديداً لهما في آن معاً.

وقال هشام العلوي، في لقاء مع صحيفة ديلي حرييت نيوز Daily Hurriyet News  التركية، تابعته (المدى برس)، إن "المعلومات الاستخبارية التي قدمها العراق لأنقرة أظهرت عبور عدد كبير من مسلحي داعش الحدود إلى تركيا، وأن قسماً آخر يحاول العبور، وغالبيتهم من تلعفر والموصل والمناطق القريبة منهما".

وأكد العلوي ضرورة "تعاون بغداد وأنقرة وتبادلهما المعلومات الاستخبارية المتعلقة بالتمييز بين السكان الأصليين الذين أجبروا على ترك مناطقهم، وعناصر داعش الذين تركوا تلك المناطق بسبب العمليات العسكرية"، عاداً أن "عناصر داعش يشكلون تهديداً للأمن الوطني التركي مثلما يهددون الأمن الوطني العراقي أيضاً، لاسيما أن عددهم بالآلاف".

وأضاف العلوي، أن "تبادل المعلومات الاستخبارية بين تركيا والعراق قد نوقش تفصيلياً خلال لقاء مسؤولي الأجهزة الأمنية للبلدين على هامش أعمال مجلس التعاون التركي العراق الذي عقد في بغداد في السابع من كانون الثاني 2017 الحالي" .

وكان العراق وتركيا، قد اتفقا خلال زيارة رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، لبغداد، في (السابع من كانون الثاني 2017 الحالي)، من بين أمور أخرى سياسية واقتصادية عدة، على عدم السماح بتواجد أية منظمات إرهابية على أراضيهما وعدم القيام بأيّ نشاط يهدد الأمن القومي لكليهما، وعلى ضرورة العمل سوياً في مجال مكافحة الاٍرهاب و(داعش) مع التحالف الدولي.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: