انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 اغســطس 2019 - 13:10
رياضة
حجم الخط :
المدينة الرياضية بالبصرة
عبطان: مستعدون لاستقبال وفد الـFIFA بأي وقت والتأخير ليس من مسؤوليتنا


الكاتب: AR
المحرر: AR
2017/01/17 12:23
عدد القراءات: 9791


المدى برس/ بغداد

أكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، اليوم الثلاثاء، أن العراق مستعد لاستقبال وفد الـFIFA بأي وقت، مبيناً أن تاخر وصول الوفد الى محافظات البصرة وكربلاء وأربيل ليس من مسؤوليتنا.

وقال عبطان في بيان تلقت (المدى برس) نسخة منه، إن "ملاكات وزارة الشباب والرياضة ومعها الأسرة الرياضية من المؤسسات الأخرى والحكومات المحلية في المحافظات، على أتم الاستعداد لاستقبال الوفد الدولي بل أن الظروف اليوم أفضل من ذي قبل، ونتعامل مع التطور الحاصل في المنشآت الرياضية جميعاً بحساب الساعات وليس الأيام"، مشيراً الى أن "المنشآت الرياضية الجديدة ترتدي طابعاً حضارياً كل يوم بإضافات جديدة تحسب لصالح ملف العراق في مسعاه العادل برفع الحظر المفروض على ملاعبه".

وأضاف عبطان أن "موعد زيارة الوفد سيحدد خلال الأيام المقبلة وبصورة نهائية"، لافتاً الى أن "الأعمال مستمرة على قدم وساق في جميع الملاعب والطرق المؤدية لها والمطارات، ولدينا قنوات اتصال جيدة جداً مع المؤسسات الساندة والخدمات السياحية والفندقية".

وأوضح وزير الشباب والرياضة أن "النتائج التي نتوقعها ايجابية جداً من وحي القراءات التي نحللها يومياً ووجود دعم اعلامي محلي وخارجي كبير وتضامن غير مسبوق مع قضية العراق ترجمته مواقف العديد من الدول المؤثرة التي عبرت عن رغبتها الصادقة في اللعب مع الفرق العراقية على أرضه وبين جماهيره".

وثمّن الوزير "الوقفة الكبيرة لأساتذة وطلبة الجامعات العراقية بجميع المحافظات التي رفعت شعار (جماهيرنا تقف مع مساعي وزارة الشباب والرياضة لرفع الحظر عن الملاعب العراقية) وهذا هو الموقف الأصيل الذي نعهده بطلبتنا وجماهيرنا الرياضية عموماً ونعمل معاً بتوفيق من الله لأجل إسعاد شعبنا وجماهيرنا".

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: