انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 20:35
اقتصاد
حجم الخط :
موانئ البصرة
الطاقة البرلمانية تعتزم التحقيق بسرقة نفط عبر موانىء البصرة


الكاتب: MK ,NS
المحرر: NS
2017/01/16 14:39
عدد القراءات: 8361


 

المدى برس/ بغداد  

أعلنت لجنة النفط والطاقة البرلمانية، اليوم الاثنين، عزمها على التحقيق بقضية سرقة النفط الخام عبر موانئ محافظة البصرة.

وقال رئيس لجنة النفط والطقة في مجلس النواب، اريز عبد الله في حديث الى (المدى برس)، إن "اللجنة سمعت من خلال وسائل الاعلام الانباء التي تحدثت عن وجود كميات من النفط الخام تسرق عبر موانىء البصرة لعدم وجود عدادات للنفط الخام"، مبيناً أن "اللجنة بصدد التحقيق بهذا الامر".  

وأضاف عبد الله، أن "لجنة النفط والغاز ارسلت كتاباً الى وزارة النفط للاستفسار عن الموضوع وستبحث هذه القضية مع المسؤولين بالوزارة خلال الايام المقبلة".

وكان نواب عن محافظة البصرة كشفوا، يوم الاحد (15 من كانون الثاني 2017)، عن عمليات تهريب نحو 300 الف برميل من النفط من موانئ البصرة بقيمة 20 مليون دولار يومياً عبر عدادات النفط غير الدقيقة، فيما طالبوا رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بمتابعة الملف.  

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: