انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 21 ينايـر 2018 - 07:32
سياسة
حجم الخط :
الآلاف يتظاهرون في ساحة التحرير احتجاجاً على "قمع" المعتصمين


الكاتب: AB ,AHF ,MJM
المحرر: AB ,AHF
2017/01/13 16:13
عدد القراءات: 2392


المدى برس / بغداد

تظاهر الآلاف من المواطنين والناشطين المدنيين في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، اليوم الجمعة، احتجاجاً على قمع اعتصامات ذوي ضحايا الإرهاب يوم الثلاثاء الماضي، وفيما طالبوا رئيس مجلس الوزراء بتوضيح أسباب قمع هذه الاعتصامات، جدّدوا مطالبهم بالإصلاحات ومحاربة المفسدين.

وقال مراسل (المدى برس)، إن "الآلاف من اهالي بغداد والناشطين المدنيين تظاهروا، اليوم، احتجاجاً على قمع قوة أمنية اعتصامات ذوي ضحايا الإرهاب في ساحة التحرير يوم الثلاثاء الماضي".

وأضاف المراسل، أن المتظاهرين طالبوا أيضاً رئيس مجلس الوزراء، بتوضيح أسباب قمع هذه الاعتصامات والجهة المتسببة بقمعها، مبيناً أن التظاهرات طالبت أيضاً بالإصلاحات ومحاربة الفساد والمفسدين.    

وكان مصدر أمني في بغداد أفاد ، في العاشر من كانون الثاني 2017، بأن قوة أمنية فضت اعتصام ساحة التحرير الذي نظمته عدد من أسر ضحايا التفجيرات الأخيرة للمطالبة بمحاسبة القيادات الأمنية "المقصرة".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: