انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 08:21
اقتصاد
حجم الخط :
ذي قار تنوي تقاسم ريع مشاريع الثروة الحيوانية مع الزراعة لتوقفها عن تمويلها


الكاتب: HUA
المحرر: BK
2017/01/13 14:03
عدد القراءات: 7515


المدى برس/ ذي قار

أعلنت اللجنة الزراعية العليا في ذي قار، اليوم الجمعة، عن نيتها تقاسم ريع المشاريع الزراعية الاستثمارية بالمحافظة،(375 كم جنوب العاصمة بغداد)، مع وزارة الزراعة، عازية ذلك إلى توقف الأخيرة عن تمويلها برغم العوائد المالية الكبيرة التي تحققها من دون استفادة أبناء المحافظة.

وقال ورئيس اللجنة، النائب الأول لمحافظ ذي قار، عادل الدخيلي، في بيان تسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن "إدارة ذي قار تدرس طلباً تقدمت به مديرية الزراعة لتخصيص نسبة 50 بالمئة من أرباح المشاريع الزراعية الحكومية بالمحافظة لدعم مشاريع المنتجات الحيوانية وسد النقص الحاصل فيها حفاظاً على ديمومتها"، مشيراً إلى أن "اللجنة ستناقش تطبيق الفقرة 28 من قرار مجلس المحافظة ذي الرقم  62 في (الـ15 من تشرين الثاني 2015)، وبحث إمكانية تلافي العجز الحاصل في تغطية المستلزمات الخاصة بمشاريع المنتجات الحيوانية".

وأضاف الدخيلي، أن "الميزانية التشغيلية متوقفة منذ العامين المنصرم والحالي، في الوقت الذي تحقق فيه المشاريع الزراعية الاستثمارية عائداً مادياً كبيراً يخصص بمجمله إلى وزارة الزراعة من دون تحقيق أي نفع يذكر لأبناء المحافظة".

وكانت الحكومة المحلية في ذي قار حملت ( في منتصف كانون الأول 2016 المنصرم)، وزارة الزراعة والحكومة الاتحادية مسؤولية تفاقم المشاكل في القطاع الزراعي، محذرة من عدم التعاطي بصورة جدية مع مشاكل القطاع الزراعي التي ألقت بظلالها على مجمل الأوضاع الاقتصادية للفلاحين .

وكانت الجمعيات الفلاحية في ذي قار، أكدت في (الثامن من كانون الأول 2016 المنصرم)، على "عجز" الفلاحين عن منافسة المنتج المستورد نتيجة السياسة الزراعية الراهنة، وأشارت الى معاناة الفلاحين نتيجة شح مناسيب المياه وتذبذبها، في حين اتهمت اللجنة الزراعية العليا بالمحافظة بغداد بـ"احتكار" إدارة ملف الأراضي والتسبب بأزمة مالية كبيرة للفلاحين، دعت دائرة الموارد المائية الى تطبيق أنظمة ري حديثة لتلافي شح المياه.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: