انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 24 يونيـو 2017 - 06:28
اقتصاد
حجم الخط :
اسواق لبيع المواد الغذائية
التخطيط: ارتفاع مؤشر التضخم للشهر الماضي وانخفاض السنوي بنسبة 0.7 %


الكاتب: NS
المحرر: NS
2017/01/11 11:04
عدد القراءات: 4478


 

المدى برس/ بغداد

أعلنت وزارة التخطيط العراقية، اليوم الاربعاء، ارتفاع مؤشر التضخم لشهر كانون الاول الماضي 2016، وانخفاض التضخم السنوي بنسبة 0.7%.

وقالت وزارة التخطيط، في بيان تلقت (المدى برس)، نسخه منه، إن "مؤشر التضخم السنوي ارتفع خلال شهر كانون الاول الماضي بنسبة (0.2%‏)"، مبينةً أن "مؤشر التضخم السنوي للمدة من شهر كانون الاول 2015 لغاية نفس الشهر من عام 2016 شهد انخفاضا بنسبة (0.7%‏)".

وأضافت الوزارة، في بيانها، أن "الانخفاض في مؤشر التضخم السنوي جاء بسبب انخفاض اسعار قسم الاغذية والمشروبات غير الكحولية بنسبة (7.1%) وارتفاع اسعار قسم السكن بنسبة (3.5%)".

ويشكو العراق من ضعف إيراداته المالية بسبب تراجع أسعار النفط وزيادة مصروفاته التي جاء الجانب العسكري على رأسها، مما جعل الحكومة تلجأ إلى التقشف كأحد الحلول التي اتخذتها لمواجهة الوضع الاقتصادي للبلاد.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: