انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 19 نوفمبر 2017 - 15:17
سياسة
حجم الخط :
صورة برقية التعزية التي أرسلها السيستاني لشقيق رفسنجاني
السيستاني يعرب عن "ألمه وأسفه" لوفاة رفسنجاني


الكاتب: AY
المحرر: BK
2017/01/10 22:49
عدد القراءات: 2729


المدى برس/ النجف

أعرب المرجع الديني الشيعي الأعلى، علي السيستاني، اليوم الثلاثاء، عن "ألمه وأسفه" لوفاة الأمين العام لمجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني، هاشمي رفسنجاني.

جاء ذلك في برقية تعزية أرسلها المرجع، إلى شقيق رفسنجاني، محمد هاشمي، بحسب بيان لمكتبه الإعلامي، حصلت (المدى برس) على نسخة منها.   

وقال السيستاني، لقد "تألمنا وتأسفنا كثيراً بنبأ رحيل أخوكم المكرم جناب حجة الإسلام والمسلمين الحاج الشيخ أكبر هاشمي رفسنجاني".

وتابع المرجع الأعلى، "أقدم لكم وللعائلة المحترمة التعازي بفقدانه راجياً من الله المنان للمرحوم علو الدرجات ولجميع أسرته الصبر الجميل والأجر الجزيل".

وكان رئيس الجمهورية الإيراني الأسبق وأمين عام مجمع تشخيص مصلحة النظام، رفسنجاني، قد توفي الأحد الماضي،(الثامن من كانون الثاني 2017 الحالي)، عن عمر ناهز الـ83 عاماً إثر إصابته بجلطة قلبيـة تعرض لها مؤخراً.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: