انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 28 ابريـل 2017 - 15:12
أمن
حجم الخط :
عناصر من تنظيم (داعش) في قضاء القائم، غرب الانبار
(داعش) ينقل 170 مختطفاً من سجون الأنبار إلى سوريا


الكاتب: HF
المحرر: AZ
2017/01/10 17:48
عدد القراءات: 2038


المدى برس/ الأنبار

أفاد مصدر أمني في قيادة عمليات الأنبار، اليوم الثلاثاء، بأن تنظيم (داعش) أقدم على نقل 170 مخطوفاً من سجون التنظيم بالمناطق الغربية للمحافظة إلى سوريا، وفيما أشار الى أن من بين المختطفين ضباطاً وعناصر أمنية، عزا أسباب نقل المختطفين لاقتراب معارك تحرير المناطق الغربية.  

وقال المصدر في حديث الى (المدى برس)، أن "معلومات استخبارية كشفت نقل تنظيم (داعش) لـ170 مدنياً من المختطفين لديه وأغلب الضباط والعناصر الأمنية في سجون التنظيم من قضاء القائم غرب الأنبار إلى سوريا"، مشيراً الى أن "التنظيم نقل المختطفين بعجلات مختلفة يبلغ عددها 17 عجلة تقريباً".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "عملية نقل المختطفين لدى تنظيم (داعش) من مناطق مختلفة من مدن الأنبار"، مبيناً أنه "تم اختطافهم خلال السنوات الماضية ونقلوا عبر مناطق صحراوية وباستخدام طرق عدة حتى دخلوا سوريا ولم يعرف مكان نقل المختطفين".

وتابع المصدر أن "(داعش) أقدم على نقل المختطفين لديه في المناطق الغربية بعد اقتراب معارك التطهير التي وصلت الى مشارف القائم وعنة غرب الأنبار"، مبيناً أن "هناك سجوناً للتنظيم فيها أعداد كبيرة من المختطفين".

يذكر أن تنظيم (داعش) نقل ما يقارب الـ 200 مختطف لديه في القائم وراوة الى الرقة السورية خلال المدة الماضية فيما تؤكد القيادات الأمنية على وجود سجون سرية أخرى يستخدمها التنظيم في تعذيب مختطفين غالبيتهم من ضباط الجيش والشرطة وموظفي الدوائر لحكومية في الأنبار.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: