انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 19 نوفمبر 2017 - 15:18
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
جامعة بابل
جامعة بابل تدخل تصنيف "سكوباس" لنشرها 254 بحثاً بمحركات عالمية "رصينة"


الكاتب: IM
المحرر: BK
2017/01/10 17:27
عدد القراءات: 3900


المدى برس/ بابل 

أعلنت جامعة بابل، اليوم الثلاثاء، عن تحقيقها إنجازاً جديداً يتمثل بدخولها تصنيف سكوباس العالمي، بفضل تمكن باحثيها من نشر أكثر من 254 بحثاً في محركات البحث العالمية المعتمدة، وفي حين عدّت أن البقاء في ذلك التصنيف يتطلب نشر ما لا يقل عن 200 بحث سنوياً في مجلات معتمدة، بيّنت أنها ستكرم منتسبيها الذين أسهموا بتحقيق هذا الإنجاز وتعلم وزارة التعليم العالي والبحث العلمي به.

وقال مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية، قحطان هادي حسين الجبوري، في بيان تسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن "الجامعة حصلت على تقرير دخول في التصنيف العالمي سكوباس (scopas) الذي يعد من التصنيفات الدولية المعتمدة وتشرف عليه مؤسسات علمية رصينة يطلق عليها (السيكامو)"، مشيراً إلى أن "حدود هذا التصنيف تقتصر على الجامعات العالمية الرصينة ما يشكل انتقالة حقيقية في البحث العلمي لجامعة بابل".

وأضاف الجبوري، أن "تحقيق هذا الإنجاز جاء بجهود علمية لتدريسي الجامعة وباحثيها والجهات الساندة بعدما تمكنوا من نشر أكثر من 254 بحثاً رصيناً في محركات البحث العالمية سكوباس، تومسن رويترز"، مبيناً أن "رئاسة الجامعة ستقيم احتفالية خاصة لتكريم الأساتذة والباحثين الذين أسهم جهدهم العلمي الكبير في تحقيق هذا الإنجاز التأريخي للجامعة ووضعها في قائمة جامعات سكوباس، كما سيتم رفع تقرير بذلك إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي".

وعدَّ مساعد رئيس جامعة بابل للشؤون العلمية، أن "استمرارية بقاء الجامعة في هذا التصنيف ليس من السهولة بمكان في ظل التنافس الحاد مع الجامعات الأخرى"، معتبراً أن ذلك "يتطلب من منتسبي الجامعة نشر ما لا يقل عن 200 بحث سنوياً في مجلات معتمدة من قبل محركات البحث العالمي سكوباس(scopas وتومسن رويترز Thomson Reuters وغيرها".

وذكر الجبوري، أن "الجامعة شكلت في وقت سابق لجنة علمية مختصة مؤلفة من خمسة أعضاء لمراقبة النشر العلمي لمنتسبيها وإعداد تقارير دورية الخاصة بهذا الشأن".

يذكر أن جامعة بابل، مركزها في مدينة الحلة، (100 كم جنوب العاصمة بغداد)، تأسست عام 1991 وتضم حالياً 19 كلية ومراكز بحثية عدة، وأن منتسبيها يحصلون على الكثير من الجوائز العلمية وبراءات الاختراع سنوياً، فضلاً عما ينشرونه من بحوث في دوريات محلية وعالمية محكمة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: