انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 21 ينايـر 2017 - 13:38
أمن
حجم الخط :
الحشد العشائري بالأنبار
حشد الأنبار يدعو لزج قواته بمعارك تحرير المناطق الغربية بالمحافظة


الكاتب: HF
المحرر: BK
2017/01/10 17:36
عدد القراءات: 1840


المدى برس/ الأنبار

شكت قيادة الحشد الشعبي بالأنبار، اليوم الثلاثاء، من عدم زج قواتها بمعارك تحرير المناطق الغربية للمحافظة،(110 كم غرب العاصمة بغداد) برغم جاهزيتها، داعية القوات المشتركة إلى نقل مقاتلي العشائر ضمن مسؤولية قضائي راوة وعنة وإلحاقهم بالقطعات التي تشارك بمعارك التحرير.

وقال مدير استخبارات لواء الصمود في حديثة، المقدم ناظم الجغيفي، في حديث إلى (المدى برس)، إن "القوات الأمنية في المناطق الغربية للأنبار، مستعدة لتطهير مناطق أقضية راوة وعنة والقائم خلال ساعات معدودة"، مشيراً إلى ذلك "يتطلب وجود قوات قادرة على مسك الأرض المحررة وإسناد القوات المتقدمة بالخطوط الأمامية".

وأضاف الجغيفي، أن "جهات حكومية وعشائرية وسياسية شكلت قوات من الحشد العشائري لكنها لم تشارك بفاعلية في معارك تطهير المناطق الغربية من عناصر تنظيم داعش الإرهابي"، داعياً القوات المشتركة إلى "نقل مقاتلي العشائر ضمن مسؤولية قضائي راوة وعنة وإلحاقهم بالقطعات التي تشارك بمعارك التحرير".

وتابع مدير استخبارات لواء الصمود في حديثة، أن "القيادات العسكرية طالبت دائماً بوجود تعزيزات لمسك الأرض المحررة وعدم السماح لأية ثغرة قد يستغلها التنظيم الإرهابي"، عاداً أن "وجود قوات من الشرطة وأفواج الطوارئ ومقاتلي العشائر في خلفيات المعارك أمر مهم لإسناد الخطوط الهجومية".

يذكر أن معارك تطهير المناطق الغربية للأنبار انطلقت في (الخامس من كانون الثاني 2017 الحالي)، بمشاركة قوات الجيش والشرطة وأفواج الطوارئ ومقاتلي العشائر، وذلك من أربعة محاور بإسناد طيران التحالف الدولي .

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: