انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 20 يوليــو 2019 - 10:15
اقتصاد
حجم الخط :
الساحة الحدودية في منفذ زرباطية الحدودي
واسط تبدأ اجراءات استملاك الساحة الحدودية بزرباطية وتعتزم إدارتها الكترونياً


الكاتب: AB ,JB
المحرر: AB ,BK
2017/01/10 10:48
عدد القراءات: 5630


المدى برس/ واسط

أعلن مجلس محافظة واسط، المباشرة باجراءات استملاك الساحة الحدودية في منفذ زرباطية شرقي المحافظة،(180 كم جنوب  بغداد)، فيما كشف عن عزمه تزويدها بأنظمة وبوابات الكترونية لتنظيم حركة العجلات والجباية وزيادة الإيرادات.

وقالت رئيسة اللجنة آلاء إسماعيل في حديث إلى (المدى برس)، إن "مجلس المحافظة باشر بإجراءات استملاك الساحة الحدودية في منفذ زرباطية، بقضاء بدرة،(80 كم شرق مدينة الكوت)، لتسجلها باسمه بدلاً من وزارة المالية"، مشيرة إلى أن "المجلس سيعمل على تنظيم الجباية والعمل الإداري بالساحة وتناقل المعلومات الحسابية والرقابية من خلال نصب بوابات الكترونية واستخدام عارضات وأجهزة متطورة وبطاقة ذكية يتم تعبئتها بالرصيد بين مدة وأخرى من قبل السائقين".

وأضافت إسماعيل، أن "النظام الالكتروني يسهم في تحقيق انسيابية ومرونة في دخول المركبات وخروجها من الساحة الحدودية وضبط عملية الجباية"، عادة أن "المبالغ المستحصلة من الساحة الحدودية ما تزال دون الطموح ولا تكفي لسد متطلبات المجلس من الأموال التي يحتاجها لدعم مختلف المشاريع الخدمية والإنسانية".

يذكر أن اللجنة المالية في مجلس محافظة واسط، أعلنت في (الثالث من كانون الثاني 2017 الحالي)، تحقيق إيرادات قدرها تسعة مليارات و500 مليون دينار من الساحة الحدودية في زرباطية عام 2016 المنصرم، وفي حين بينت أن نصفها أنفق كرواتب لموظفي العقود في المجلس، أكدت أن باقي المبلغ تم انفاقه بين عوائل الشهداء ومعالجة جرحى الحشد والقوات الامنية إضافة الى تخصيص مبالغ للمشاريع الخدمية.

يذكر أن مساحة الساحة الحدودية تبلغ 50 دونما وهي جزء من منفذ زرباطية الحدودي مع إيران، وأنها تدار من قبل مجلس محافظة واسط عن طريق لجان تقوم بجباية الأموال التي توضع في صندوق خاص يسمى "صندوق دعم واسط" يتم خلاله صرف مبالغ وفقاً لمتطلبات المجلس.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: