انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 29 يوليــو 2017 - 14:43
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
ناشطون ذي قاريون يتضامنون مع أقرانهم في ساحة التحرير
ناشطون ذي قاريون يتضامنون مع معتصمي ساحة التحرير ويطالبون بالحد من الخروق الأمنية


الكاتب: HUA
المحرر: BK
2017/01/09 17:41
عدد القراءات: 3145


المدى برس/ ذي قار

أعلن ناشطون مدنيون في محافظة ذي قار، اليوم الاثنين، عن تضامنهم مع مطالب الناشطين المعتصمين في ساحة التحرير بالعاصمة بغداد، ودعوا لإعادة النظر بالخطط الأمنية للحد من الخروق الأمنية وشمول مواكب كبار المسؤولين بالإجراءات الأمنية في نقاط التفتيش.

جاء ذلك خلال وقفة تضامنية نظمها العشرات من الناشطين المدنيين في ذي قار، في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية،(375 كم جنوب العاصمة بغداد)، دعماً لأسر ضحايا التفجيرات الإرهابية ومطالب المعتصمين في ساحة التحرير بالعاصمة بغداد، حضرتها (المدى برس).

وقال الناشطـ محمد ياسر الخياط، في حديث إلى (المدى برس)، إن "المشاركين بالوقفة طالبوا بوقف نزيف الدم والخروق الأمنية التي تستهدف المناطق الفقيرة بالعاصمة بغداد وباقي المدن العراقية"، داعياً إلى "إعادة النظر بالخطط الأمنية المعتمدة واستبدالها بأخرى تحدُّ من التفجيرات الإرهابية".

وأكد الخياط، على ضرورة "اخضاع مواكب كبار المسؤولين للإجراءات الأمنية في نقاط التفتيش"، مشدداً على أهمية "تطهير الأجهزة الأمنية من العناصر المندسة، ومحاسبة القيادات الأمنية المقصرة في واجباتها" .

  وكان المئات من مواطني مدينة الصدر، شرقي بغداد، قد تجمعوا اليوم الاثنين، (التاسع من كانون الثاني 2017 الحالي)، في ساحة التحرير وسط العاصمة، احتجاجاً على التفجيرات التي استهدفت مدينتهم، مطالبين بتوفير الأمن لسكانها، في حين أغلقت القوات الأمنية الطرق المؤدية إلى الساحة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: