انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 28 مـارس 2017 - 11:13
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
طيور مهددة بالانقراض
بيئة بابل تطالب بتحويل منخفض مائي شمال الحلة إلى محمية طبيعية


الكاتب: AR ,HH ,IM
المحرر: AR ,HH
2017/01/09 13:57
عدد القراءات: 2229


المدى برس/ بابل

طالبت دائرة البيئة في محافظة بابل، اليوم الاثنين، بتحويل منخفض مائي في ناحية الاسكندرية، شمال الحلة، (100 كم جنوب بغداد) الى محمية طبيعية، فيما دعت الجهات ذات العلاقة لـ"منع ظاهرة الصيد الجائر للطيور والأسماك النادية واحالة المتجاوزين الى القضاء".

وقال مدير إعلام بيئة بابل حيدر كاظم في حديث الى (المدى برس)، إن "ظاهرة الصيد الجائر للكائنات الحية من طيور وأسماك نادرة من المظاهر السلبية ذات التأثير المباشر على الأنظمة البيئية الطبيعية حيث يتسبب بحدوث خلل كبير في التوازن الاحيائي يلقي بظلاله على الكائنات الحية الموجودة".

وأضاف كاظم، أن "البيئة الطبيعية العراقية عامة وبابل خاصة تتعرض الى الكثير من التجاوزات على الحيوانات وبخاصة على الطيور والاسماك بسب استخدام السموم والمفرقعات والصعق الكهربائي والبنادق في صيد الأسماك والطيور وخصوصاً المهددة بالانقراض مثل أسماك الشبوط والبني والكطان وطير الحذف المعرق وهازجة قصب البصرة والحمراوي والمنتشرة في منخفض المقاطعات الثلاث (أبو عوسج وابو نونه والجيلاوية) في ناحية الاسكندرية (55 كم شمال بابل)".

ودعا مدير اعلام بيئة بابل الى "منع هذه الظاهرة من قبل الجهات ذات العلاقة واحالة المتجاوزين الى القضاء"، مؤكداً أن "مديرية بيئة بابل طالبت بتحويل المنخفض الى محمية طبيعية لوجود أنواع نادرة من الطيور فيها ومنع ظاهرة الصيد الجائر في هذا المنخفض من أجل الحفاظ على الطيور النادرة من الانقراض".

يذكر أن ظاهرة الصيد الجائر في بابل شملت صيد الأسماك بصورة غير قانونية حيث يستعمل الصيادون السموم والصواعق الكهربائية والمتفجرات لصيد الأسماك في نهر الفرات وشط الحلة وكذلك صيد الحيوانات النادرة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: