انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 20 فبرايـر 2017 - 04:37
رياضة
حجم الخط :
المدينة الرياضية بالبصرة
الشباب تدرس عروضاً لاستثمار المدينة الرياضية في البصرة


الكاتب: AR ,HH
المحرر: AR ,HH
2017/01/09 12:51
عدد القراءات: 3847


المدى برس/ بغداد

أعلن وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان، اليوم الاثنين، عن تقديم خمس شركات عروضاً استثمارية كبيرة لاستثمار المدينة الرياضية في محافظة البصرة.

وقال عبد الحسين عبطان في بيان تلقت (المدى برس) نسخة منه، على هامش استقباله عدداً من المستثمرين، إن "المدينة الرياضية تعد الآن رمز الرياضة العراقية لأنها مدينة متكاملة من جميع النواحي وتحتوي على كافة المستلزمات الرياضية الحديثة والمتطورة"، مبيناً أن "الوزارة تعتزم جعل المدينة الرياضة من أفضل المدن الرياضية على مستوى العالم وهي تمتلك الشروط والمواصفات اللازمة لذلك بسبب موقعها الجغرافي الممتاز إضافة الى كبر مساحتها وشمولها على جميع المستلزمات الرياضية".

وأضاف عبطان، أن "هناك خمس شركات ضخمة تتنافس بقوة على الفوز باستثمار المدينة الرياضية"، مشيراً الى أن "الوزارة لديها شروط عدة للشركات المتنافسة أهمها إدخال جميع المستلزمات المتطورة لجعلها مطابقة لمتطلبات الفيفا خصوصاً واننا مقبلون على رفع الحظر عن ملاعب كرة القدم في العراق، ككاميرات المراقبة والبوابات الالكترونية وغيرها الكثير من المستلزمات التي توجد في كبرى الملاعب العالمية".

وتابع عبطان، أن "الهدف من طرح المنشآت الرياضية للاستثمار هو الأزمة المالية وعدم وجود موازنة لوزارة الشباب منذ سنتين والى الآن، لذلك فإن عرض المنشآت الرياضية للاستثمار يساعد في تطويرها واستمرار إدامتها من قبل الشركات الاستثمارية المختصة بالملاعب والمنشآت الرياضية وإن تطوير الرياضة بشكل عام يعتمد على المنشآت الرياضية الجاهزة والمتطورة".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: