انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 20 ابريـل 2018 - 10:08
أمن
حجم الخط :
عناصر من تنظيم (داعش) في قضاء القائم، غرب الانبار
مقتل 52 من (داعش) بينهم قادة أجانب غرب الأنبار


الكاتب:
المحرر: AZ
2017/01/08 23:07
عدد القراءات: 3525


المدى برس/ بغداد

أعلنت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الاحد، عن مقتل 52 عنصراً من (داعش) من جنسيات مختلفة بينهم قادة في التنظيم خلال قصف جوي استهدف معاقلهم في المناطق الغربية من محافظة الأنبار مركزها مدينة الرمادي (110كم غرب بغداد).

وقالت القيادة في بيان تلقت (المدى برس)، نسخة منه، أن "خلية الصقور الاستخبارية التابعة لوزارة الداخلية وبالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة والقوة الجوية العراقية، نفذت ضربات دقيقة ومؤثرة لفلول (داعش) الارهابي في قضاء القائم و راوة وقرب حديثة بتأريخ ٥-٦ كانون الثاني ٢٠١٧".

وأضاف البيان، أن "ضربة جوية قرب حديثة استهدفت موقعاً تكتيكياً لـ(داعش) عبارة عن وكر خاص يستخدمه انتحاريون أدت الى مقتل تسعة منهم أغلبهم من جنسيات آسيوية ومقتل مسؤولهم المدعو أبو دعاء الجزراوي".

وأشار البيان الى "توجيه ضربة جوية في قضاء راوة بحي الشيشان أدت الى قتل ٢٠ من (داعش) وساعدت في إحباط عملية كان يخطط التنظيم لإرسال ما يسمى بالانغماسيين من مهاجرين آسيويين وتدمير أحزمة ناسفة وذخيرة وقنابل في الموقع"، مبيناً أن "من أهم القتلى المدعو أبو طلحة الاوزبكستاني".

وتابع البيان، أن "ضربة جوية استهدفت معملاً لتصنيع العبوات الناسفة بقضاء القائم، في منطقة تيوان ويسمى معمل تصنيع المقبور أبي مصعب الزرقاوي أدت الى مقتل ثمانية من عناصر (داعش) ومن أهم القتلى الارهابي مراد صباح عواد الفاعوري ابي سليمان العراقي".  

وأكد البيان، أن "الضربات دمرت مضافة ما تسمى ولاية الفرات وبغداد في قضاء القائم منطقة الكربلة حي النهضة في مضافة مشتركة، قتل في الضربة 15 ارهابياً و جرح عنصرين من (داعش) الارهابي، أهم القتلى هو الارهابي عمر حميدي الملقب أبو عزام مسؤول المضافة".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: