انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 29 يوليــو 2017 - 14:40
رياضة
حجم الخط :
شعار الفيفا
تظاهرة طلابية في صلاح الدين ومطالبات رياضية برفع الحظر عن الملاعب العراقية


الكاتب: AHF ,AM
المحرر: AHF
2017/01/04 19:45
عدد القراءات: 9601


المدى برس/ صلاح الدين

طالبت أوساط رياضية وشعبية في صلاح الدين، اليوم الأربعاء، اتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بإنهاء الحظر المفروض على الملاعب العراقية، وفيما أعربت عن أملها بالاستجابة، تظاهر طلبة جامعيون واكاديميون في جامعة تكريت للمطالبة بإنهاء الحظر الكروي.

وقال مدير شباب ورياضة صلاح الدين جواد نجم، في حديث الى (المدى برس)، إن "الحظر المفروض على ملاعبنا ألحق الضرر الكبير بالكرة العراقية"، مبيناً أن "التظاهرات وخصوصاً التي نظمها طلبة كلية التربية الرياضية في جامعة تكريت تعبر عن موقف داعم لاتحاد الكرة في المطالب العادلة".

وأعرب نجم عن "شعوره بالأمل والتفاؤل برفع الحظر قريباً عن الملاعب العراقية بجهود ومثابرة إدارة الاتحاد  والجمهور الرياضي"، داعياً شباب صلاح الدين، الى "مواصلة الضغط والتظاهر لكي يسمع العالم صوتنا وإنهاء الحظر والتضامن مع الاتحاد العراقي لكرة القدم".

من جهته قال عميد كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة بجامعة تكريت جاسم عباس، في كلمة أمام المئات من طلبة الجامعة المطالبين برفع الحظر عن الملاعب العراقية وحضرتها (المدى برس)، "نقف اليوم هذه الوقفة التضامنية مطالبين الفيفا برفع الظلم عن الرياضة العراقية وبخاصة كرة القدم، بعد أن استوفى العراق جميع المعايير الدولية الخاصة برفع الحظر".

وشدد جاسم أن "تظاهراتنا ووقفتنا الاحتجاجية ستتواصل حتى الاستجابة بسبب آثار هذا الحظر الذي طال وألحق الضرر بكرة القدم في العراق، ورغم طول مدة الحظر لكننا متفائلون بأن نشاهد منتخبنا الوطني يلعب على أرضه وبين جمهوره قريباً".

       

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: