انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 08:19
اقتصاد
حجم الخط :
الساحة الحدودية في منفذ زرباطية الحدودي
واسط تجمع تسعة مليارات دينار من الساحة الحدودية بمنفذ زرباطية خلال 2016


الكاتب: JB
المحرر: BK
2017/01/03 18:51
عدد القراءات: 10025


المدى برس/ واسط

أعلنت اللجنة المالية في مجلس واسط، اليوم الثلاثاء، عن تحقيق الساحة الحدودية في زرباطية، شرقي المحافظة،(180 كم جنوب شرق العاصمة بغداد)، تسعة مليارات و500 مليون دينار خلال عام 2016 المنصرم، مبينة أن الجزء الأكبر منها أنفق كرواتب لموظفي العقود بالمجلس، والباقي على عوائل الشهداء ومعالجة جرحى الحشد الشعبي والقوات الأمنية ومجموعة من الدوائر الخدمية.

وقالت رئيسة اللجنة، آلاء إسماعيل الحاجم، في حديث إلى (المدى برس)، إن "مجموع المبالغ التي تم استيفاؤها كرسوم من الساحة الحدودية العائدة للمجلس ضمن المنطقة الحدودية في زرباطية، بقضاء بدرة،(80 كم شرق مدينة الكوت)، العام 2016 المنصرم تسعة مليارات و500 مليون دينار"، مشيرة إلى أن "الإيرادات المتحققة تودع في حساب يطلق عليه صندوق إعمار واسط ولا يتم الصرف منها بدون قرار يحوز على أغلبية الأصوات في المجلس".

وأضافت الحاجم، أن "أربعة مليارات و200 مليون دينار من تلك الواردات، وزّعت كرواتب لـ950 من موظفي العقود في المجلس"، مبينة أن "مليار دينار منها خصص لعوائل شهداء الحشد الشعبي والقوات الأمنية من أبناء المحافظة، بواقع أربعة ملايين دينار لكل واحدة منها ."

وذكرت رئيسة اللجنة، أن "800 مليون دينار من تلك الإيرادات خصص لمعالجة مرضى الفشل الكلوي، و500 مليون لشراء أجهزة لمركز الحروق في مستشفى الزهراء التعليمي التابع لصحة المحافظة"، لافتة إلى أن "المجلس صوت على تخصيص مبالغ إلى مجاري واسط وبلدية الكوت ودائرتي البطاقة الوطنية والتربية لتأهيل الخدمات فيها."

يذكر أن الساحة الحدودية في منفذ زرباطية الحدودي، تشغل مساحة 50 دونماً، وتدار من قبل مجلس المحافظة بهدف تعظيم إيراداته.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: