انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 23 يوليــو 2019 - 05:49
اقتصاد
حجم الخط :
مجلس واسط
مجلس واسط : 600 مليار دينار مديونية المحافظة للشركات والمقاولين


الكاتب: JB
المحرر: AZ
2017/01/03 18:26
عدد القراءات: 7754


المدى برس/ واسط

كشف مجلس محافظة واسط، اليوم الثلاثاء، عن مديونية المحافظة بمبلغ 600 مليار دينار عراقي للشركات والمقاولين، وفيما أشار إلى توقف 300 مشروع ضمن القطاعات المدنية بالمحافظة، طالب وزارة المالية بإطلاق "جزء من المبالغ" لإنجاز المشاريع المتوقفة.

وقال رئيس المجلس مازن الزاملي في حديث الى (المدى برس)، إن "إدارة المحافظة أصبحت متخمة بالديون لأصحاب الشركات والمقاولين، إذ بلغ مجموع الديون المتراكمة نحو 600 مليار دينار عراقي".

وأضاف الزاملي، أن "هذه الديون جاءت نتيجة لإحالة عدد كبير من المشاريع خلال عامي 2013 - 2014 وفي عموم القطاعات المدنية في وقت لم تصل تخصيصاتها من قبل وزارة المالية بعد أن تمت المصادقة عليها من قبل وزارة التخطيط"، مبيناً أن "أغلب تلك المشاريع أصبحت عرضة للاندثار لاسيما مشاريع البنى التحتية كشبكات المجاري والماء والكهرباء والأعمال البلدية وغيرها من المشاريع الأخرى ما يعني أنها تحتاج الى مبالغ إضافية عند الشروع بها من جديد".

وأشار الزاملي الى أن "عجلة الإعمار في المحافظة متوقفة تماماً لاسيما ما يتعلق بمشاريع تنمية الأقاليم لعدم وصول أي تخصيصات للمالية خلال العام الماضي 2016، فيما لم يتجاوز تخصيصات العام الذي سبقه 30 مليار دينار"، مطالباً وزارة المالية بـ "إطلاق جزء من تلك المبالغ للمضي في تنفيذ المشاريع المتوقفة والتي بلغ عددها أكثر من 300 مشروع تشمل مختلف القطاعات المدنية".

يذكر أن الحكومات المحلية كانت تعد خطة سنوية للمشاريع التي يحتاجها المواطن ويأتي تمويل تلك المشاريع ضمن ما يسمى تخصيصات مشاريع " تنمية الأقاليم" التي يتم رصدها للمحافظات بحسب الكثافة السكانية لكل محافظة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: