انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 15 يوليــو 2019 - 20:13
رياضة
حجم الخط :
فريق امانة بغداد بكرة القدم
إدارة بغداد تجدد تمسكها بخلف ومساعديه وتعتزم استقطاب وإبعاد عدد من اللاعبين


الكاتب: AR
المحرر: AR
2017/01/01 16:01
عدد القراءات: 13021


 

المدى برس/ بغداد

جددت الهيئة الإدارية لنادي أمانة بغداد، اليوم الاحد، ثقتها بالجهاز الفني لفريقها الكروي بقيادة المدرب احمد خلف ورفض استقالته، وفيما عزت أسباب سوء نتائج الفريق الى غياب التوفيق وإصابات عدد من اللاعبين، أكدت استقطاب عدد من اللاعبين لتعزيز صفوف الفريق بالمدة المقبلة.

وقال نائب رئيس الهيئة الإدارية فلاح المسعودي في حديث الى (المدى برس) إن "الجميع يتحمل مسؤولية الاخفاق وتراجع نتائج الفريق لكن في الحقيقة غياب عامل التوفيق في أكثر من مباراة وسوء الطالع وإصابات عدد من اللاعبين الأساسيين وعدم ثبات التشكيلة تسببت بسوء النتائج"، مؤكداً أن "إدارة النادي تحترم قرار الاستقالة التي قدمها المدرب أحمد خلف وناقشت الأمر وأعلنت تمسكها بخدماته للبقاء على رأس الكادر التدريبي للفريق".

وأضاف المسعودي أن "استقالة المدرب أو إقالته في منتصف الدوري قرار غير صائب لأن الاستقرار التدريبي عامل مهم لأي فريق إذا ما أراد المنافسة في دوري الكرة وهذه أهم أسباب اتخاذ قرار ابقاء الكادر التدريبي في بداية الموسم لأن ثقتنا عالية بالمدرب والكادر المساعد ومشرف الفريق".

وأشار نائب رئيس الهيئة الإدارية الى أن "النادي سيتعاقد مع عدد من اللاعبين في المراكز التي تشكل نقطة ضعف بالفريق ونعمل على ترميمه وإعادته الى المسار الصحيح مع استبعاد اللاعبين الذين لم يقدموا ما يقنع الإدارة والجهاز الفني"، لافتاً الى أن "فريق بغداد سيعود الى المسار الصحيح وسيقدم أجمل المباريات خلال المرحلة الثانية".

يشار الى أن مدرب فريق أمانة بغداد احمد خلف كان قد أعلن، أمس السبت (13 من كانون الاول 2016)، تحمله المسؤولية الكاملة للنتائج السلبية للفريق في الجولات الست الأخيرة وقدم استقالته الى الهيئة الإدارية للنادي عقب خسارة الفريق أمام الميناء بهدف دون رد في الجولة الخامسة عشرة من دوري الكرة الممتاز، إلا أن الإدارة رفضت الاستقالة.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: