انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 20:44
العالم الآن
حجم الخط :
بوتين مع وزيري الخارجية لافروف والدفاع شويغو
بوتين يعلن وقف إطلاق النار في سوريا وبدء محادثات سلام برعاية دولية


الكاتب:
المحرر: BK
2016/12/29 18:14
عدد القراءات: 35791


المدى برس/ بغداد

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، عن التوصل لاتفاق بشأن وقف إطلاق النار في سوريا، واستعداد الأطراف المتنازعة بدء مفاوضات السلام، وفي حين بيّن أن روسيا وتركيا وإيران تعهدت بمراقبة تنفيذ الهدنة ولعب دور الضامن لعملية التسوية السورية، أكد على مواصلة موسكو مكافحة الإرهاب الدولي ودعم الحكومة السورية.

وقال بوتين خلال اجتماعه مع وزيري الخارجية سيرغي لافروف والدفاع سيرغي شويغو، إن "التوقيع تمَّ على ثلاث اتفاقيات، أولاها لوقف إطلاق النار بين الحكومة السورية والمعارضة المسلحة، والثانية تتعلق بحزمة إجراءات للرقابة على نظام وقف إطلاق النار"، مشيراً إلى أن "الاتفاقية الثالثة تتعلق باستعداد الأطراف المعنية بدء مفاوضات سلام بشأن التسوية السورية".

وأضاف الرئيس الروسي، أن "روسيا وتركيا وإيران أخذت على عاتقها الالتزامات بالرقابة على تنفيذ الهدنة ولعب دور الضامن لعملية التسوية السورية"، مبيناً أن "الهدنة ستدخل حيز التنفيذ منتصف ليلة الخميس على الجمعة".

وأوضح بوتين، أن "روسيا ستخفض وجودها العسكري الروسي في سوريا"، معرباً عن "تأييد اقتراح وزارة الدفاع بخفض وجودنا العسكري في سوريا، لكننا سنواصل بدون شك مكافحة الإرهاب الدولي ودعم الحكومة السورية".

من جانبه أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن "اتفاق الهدنة بين الحكومة السورية والمعارضة ينصُّ على وقف العمليات العسكرية كافة بما في ذلك الجوية منها".

وقال أوغلو، في بيان صدر عنه إن "الاتفاق حظي بموافقة الأطراف المعنية على وقف الأعمال القتالية كلها بما في ذلك الجوية، وتعهدها بعدم توسيع المناطق الخاضعة لسيطرتها".

وذكر الوزير التركي، أن "اتفاق وقف إطلاق النار يستثني التنظيمات التي يصنفها مجلس الأمن الدولي إرهابية"، مشدداً على أهمية "دعم الدول المؤثرة في الأطراف المقاتلة لضمان تنفيذ الهدنة".

وتابع أوغلو، أن "تركيا وروسيا ستعملان كضامنتين لاتفاق وقف إطلاق النار"، مبيناً أن "ممثلين عن الحكومة السورية والمعارضة سيجتمعون قريباً في العاصمة الكازاخستانية، أستانا، بإشراف الدول الضامنة للهدنة".

 وكان الرئيس بوتين، قد أعلن عن تنظيم اتصالات مع رؤساء تركيا وإيران وسوريا للتوافق بشأن سوريا، مبيناً أن الدول الثلاث ستراقب وقف إطلاق النار.

يذكر أن وزير الخارجية الروسية، سيرخي لافروف، أكد في تصريحات إعلامية اليوم أيضاً، أن بلاده على استعداد لدعوة الأردن للتوصل إلى اتفاق شامل لوقف اطلاق النار في سوريا، مبيناً أن موسكو مستعدة كذلك لدعوة مصر للاتفاق بشأن وقف اطلاق النار في سوريا، ويمكن لاحقاً ضم السعودية وقطر والأردن لهذا الاتفاق.

بدوره  كشف وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، عن توقيع سبع قوى من المعارضة السورية المسلحة، على اتفاق وقف اطلاق النار، مؤكداً أن العديد من الفصائل المعارضة التزمت بالقرار قبل إعلانه رسمياً.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: