انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 اغســطس 2019 - 13:09
رياضة
حجم الخط :
المدينة الرياضية في البصرة مساء الجمعة ، تصوير (MR)
اولمبية البصرة تؤكد جاهزية المحافظة لاستقبال وفد الـ (FIFA)


الكاتب: AR ,HH ,SKM
المحرر: AR ,HH
2016/12/09 16:36
عدد القراءات: 40765


 

المدى برس/ البصرة

أكدت اللجنة الاولمبية في محافظة البصرة، اليوم الجمعة، عن جاهزية المحافظة لاستقبال وفد الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ(FIFA) بشأن ملف رفع الحظر عنها، فيما أكدت وزارة الشباب والرياضة أن البصرة بحاجة لكلمة حق من قبل الوفد الدولي كي تكون انطلاقة لرفع الحظر عن ملاعب العراق.

وقال رئيس اللجنة الاولمبية في البصرة مشتاق الشمري في حديث الى (المدى برس)، إن "محافظة البصرة والمؤسسات الرياضية والجهات المعنية والجمهور الرياضي ولأول مرة ساهمت وبوقفة واحدة لإكمال الأمور الفنية واستقبال الوفد الرياضي الدولي من (الفيفا) من اجل مشروع رفع الحظر عن الملاعب العراقية وسيزور المدينة الرياضية واطلاعه على امكاناتها واستعداداتها في احتضان البطولات لرفع الحظر عن ملاعب البصرة ".

وأضاف الشمري، أن "البصرة جاهزة لإكمال متطلبات هذا الملف ليس الجانب الفني الرياضي فحسب بل حتى مطار البصرة والفنادق وانسيابية الطرق لاستقبال الوفود والجمهور في أية فعالية رياضية ".

من جانبه قال مدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة في وزارة الشباب والرياضة، علاء عبد القادر، في حديث الى (المدى برس)، إن "البصرة أحيت المسؤولية الوطنية والرياضية في ملف رفع الحظر عن الرياضة العراقية وأضحت منشآتها في المدينة الرياضية جاهزة لاحتضان البطولات بشكل كامل، لكن ماتحتاجه هي كلمة حق بجانب الرياضة العراقية من قبل الوفد الدولي وستكون انطلاقة لرفع الحظر عن ملاعب العراق ".

يذكر أن الاتحاد العراقي لكرة القدم اكد، يوم الثلاثاء، (29 من تشرين الثاني 2016)، استحصال العراق موافقة الفيفا على إرسال لجنة لتقييم المدن والمطارات والأمن في ثلاث محافظات عراقية، مبيناً أن اللجنة ستزور العراق في الـ15 من الشهر المقبل.

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: