انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 17 اغســطس 2019 - 13:11
رياضة
حجم الخط :
فوضى في لقاء زاخو وأمانة بغداد
اتحاد الكرة يفرض عقوبات "صارمة" ضد نادي زاخو


الكاتب:
المحرر: BK
2016/11/27 19:48
عدد القراءات: 36930


المدى برس/ بغداد

قرر الاتحاد العراقي لكرة القدم، اليوم الأحد، تغريم فريق نادي زاخو ثلاثة ملايين دينار، وحرمانه من خوض ثلاث مباريات بدون جمهور مع حرمان حارس مرماه ثلاث مباريات، عازياً ذلك لأعمال "العنف والفوضى" التي سادت لقاءه بفريق أمانة بغداد.

وقال الاتحاد في بيان له تسلمت (المدى برس) نسخة منه، إن "لجنة الانضباط التابعة له، اجتمعت، اليوم، لبحث ما شهدته مباراة فريقي زاخو وأمانة بغداد التي جرت على ملعب الأول "، مشيراً إلى أن "جمهور نادي زاخو ارتكب إساءة بالغة بالرغم من منحه عدة فرص لعكس صورة مشرقة عن التشجيع المثالي إلا أن تصرفاته استمرت بشكل كبير مما أدى إلى حدوث فوضى وتعكير لصفو المباريات التي تقام على ملعبه".

وأضاف اتحاد الكرة، أن "لجنة الانضباط قررت بالإجماع إقامة ثلاث مباريات على ملعب زاخو بلا حضور جماهيري، وحرمان حارس مرمى فريق زاخو، دولفان مهدي، ثلاث مباريات لتعمده ضرب لاعب أمانة بغداد"، مبيناً أن "اللجنة قررت أيضاً تغريم نادي زاخو ثلاثة ملايين دينار استناداً لأحكام المادة 50 الفقرة السادسة من لوائح لجنة الانضباط، على أن يتم تسديد المبلغ في حسابات الاتحاد خلال 15 يوماً، ويخصص بعدها إلى لاعب فريق أمانة بغداد صباح عبد الحسن".

يذكر أن المباراة المؤجلة من الجولة الخامسة بالدوري بين زاخو وأمانة بغداد، التي جرت في زاخو، في (الـ12 من تشرين الثاني 2016 الحالي)، شهدت أعمال "شغب وفوضى" أدت إلى توقفها عند الدقيقة 83 بعدما ألقى جمهور الأول الحجارة وزجاجات المياه، صوب لاعبي ومدربي وإداريي فريق أمانة بغداد، فضلاً عن تعرض أحد لاعبي الأخير للضرب بالحجارة من قبل أحد مشجعي زاخو، ما أدى إلى جرح برأسه الأمر الذي أجبر الحكم، محمد صادق، على إيقاف اللعب لمدة عشر دقائق، قبل أن تتمكن القوات الأمنية من السيطرة على الوضع لتستكمل المباراة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: