انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 21:03
العالم الآن
حجم الخط :
العاصمة الامريكية واشنطن
أميركي يقر بسبع جرائم قتل بعد توقيفه بتهمة احتجاز امرأة


الكاتب:
المحرر: BK
2016/11/06 20:03
عدد القراءات: 6850


المدى برس/ أميركا

أقر وسيط عقاري أميركي اعتقل قبل أيام في ولاية كارولاينا الجنوبية بتهمة احتجاز امرأة و"تقييدها بالسلاسل كالكلاب"، بقتله سبعة أشخاص بينهم أربعة قضوا في جريمة بقيت ظروفها غامضة منذ 13 سنة.

وقال قائد شرطة مدينة تشيسني في كارولاينا الجنوبية، تشاك رايت، خلال مؤتمر صحافي، نقلته فرانس برس" وتابعته (المدى برس)، إن "أربعة اتهامات وجهت إلى تود كريستوفر كولهيب، المدرج على قائمة المنحرفين الجنسيين منذ قرابة ثلاثين سنة، لقتله أربعة أشخاص في متجر للدراجات النارية في تشرين الثاني 2003، في تشيسني".

وأضاف رايت، أن "الغموض زال بشأن هذه الجريمة الرباعية"، مبيناً أن "المتهم زودنا بتفاصيل ما كان أحد سواه يعرفها".

ودل الرجل، أمس السبت،(الخامس من تشرين الثاني 2016)، الشرطة على مدفنين حفرهما داخل حديقة منزله، فضلا عن جثة تم نبشها أمس الأول الجمعة.

يذكر أن هذا الوكيل العقاري البالغ عمره 45 سنة، أوقف الخميس،(الثالث من الشهر الحالي)، إثر العثور على امرأة محتجزة في حاوية معدنية داخل عقار تابع له، وعليها آثار سلاسل حول عنقها وكاحليها.

وقد تدخلت الشرطة بعد سماع أصوات ضرب مبرح وصراخ من داخل الحاوية، وفق ما أوضح قائد الشرطة المحلية في تصريحات إعلامية.

وأوضحت الشرطة ان الضحية بقيت محتجزة على مدى شهرين.

وكانت كالا براون (30 سنة)، قد فقدت في آب الماضي، مع شريكها، تشارلز كارفر. وهي تؤكد أن الأخير قتل نتيجة توجيه كولهيب طلقات نارية عدة إليه في الصدر على مرأى منها، بحسب قائد الشرطة.

وأوضح تشاك رايت، أن الجثة التي تم العثور عليها الجمعة، "تعود إلى تشارلز كارفر غير أن تود كولهيب لم يتهم رسميا بهذه الجريمة بعد".

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: