انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 25 اغســطس 2019 - 01:24
اقتصاد
حجم الخط :
حقل نفطي
النفط تعرض 12 حقلاً في الوسط والجنوب للتطوير وتؤكد: المفاوضات ستحدد نوع العقد


الكاتب: AR ,HH ,ZJ
المحرر: AR ,HH
2016/10/26 13:39
عدد القراءات: 8050


المدى برس/ بغداد

أعلنت وزارة النفط العراقية، اليوم الاربعاء، عن عرض 12 حقلاً في وسط وجنوب العراق للتطوير والاستثمار، وفيما أكدت أن التفاوض هو الذي سيحدد نوع العقد وفق الطريقة الانسب للطرفين، أشارت الى أن اية شركة تطابق المعايير التي وضعتها دائرة العقود والتراخيص في الوزارة من حقها التقديم للتنافس والتفاوض لتطوير تلك الحقول.

وقال المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد في حديث الى(المدى برس)، ان "الوزارة عرضت 12 حقلاً من المتوسطة والصغيرة في وسط وجنوب العراق للتطوير والاستثمار"، مبيناً أن "جميع الشركات المرخصة سابقاً من دائرة العقود والتراخيص في وزارة النفط واية شركة تطابق المعايير التي وضعتها هذه الدائرة من حقها أن تتقدم للتنافس والتفاوض لتطوير تلك الحقول".

واضاف جهاد، انه "يمكن لشركة أو ائتلافات أن تشترك مع بعضها للتفاوض على نوع العقد الذي سيتم بموجبه تطوير الحقل"، مشيراً إلى، أن "التفاوض هو الذي سيسفر عن تحديد نوع العقد وهل سيكون عقد خدمة أو غيره وذلك حسب الطريقة الأنسب للطرفين لتطوير تلك الحقول".

وتابع جهاد، أن "هناك انواعاً كثيرة من العقود فهي لاتقتصر على عقود خدمة أو مشاركة فقط لذلك فإن تحديد نوع العقد يكون خاضعاً للتفاوض بين الشركة المتقدمة ووزارة النفط والاخيرة هي من تحدد الطريقة بما يخدم اهدافها".

وكان وزير النفط جبار اللعيبي اكد، يوم الاربعاء، (7 من ايلول 2016) أن "خطة الوزارة للعامين الحالي والمقبل تركز على تطوير انتاج النفط واستثمار الغاز من الحقول الصغيرة في جنوب العراق، وفيما دعا شركة النفط الوطنية الى المشاركة بعقود استثمارية، أكد ضرورة مراجعة العقود المبرمة مع الشركات ضمن جولة التراخيص لتعديلها بما يضمن مصلحة البلاد.

ويعد العراق ثاني أكبر منتج للنفط في أوبك، ويسعى مع باقي أعضاء المنظمة، أمثال السعودية والكويت والإمارات وإيران، إلى زيادة صادراتهم النفطية خلال الربع الثالث من العام 2016 الحالي، حيث يحاول العراق تخطي المعدل القياسي لصادراته الحالية البالغة بحدود ثلاثة ملايين و370 ألف برميل يوميا، خلال حزيران المقبل، حاذيا بذلك حذو منتجي النفط الآخرين في الشرق الأوسط بزيادة حصصهم في السوق قبيل اجتماع أعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) مطلع ذلك الشهر. 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: