انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 25 اغســطس 2019 - 00:46
العالم الآن
حجم الخط :
سياح مغامرون ينصبون خيامهم على قمة جبل هلكور في كردستان العراق
شركة بريطانية تنظم رحلات سياحية للمناطق الخطرة والنائية منها جبال كردستان


الكاتب: HAA
المحرر: BK
2016/10/04 20:18
عدد القراءات: 16871


المدى برس/ بغداد

كشفت صحيفة بريطانية، اليوم الثلاثاء، عن قيام شركة محلية بتنظيم رحلات سياحية "غير مسبوقة" للمناطق "النائية والخطرة"، مبينة أن من بينها واحداً من أعلى القمم الجبلية في إقليم كردستان.

وقالت صحيفة ديلي ميل، في تقرير لها اليوم، تابعته (المدى برس)، إن "مجموعة من الضباط السابقين في الجيش البريطاني اسسوا شركة رحلات سياحية فريدة من نوعها تتطلب من السائح قوة بدنية وجرأة وعدم الخوف من تسلق جبال وقطع صحارى مشياً على الأقدام، وعبور أنهر صخرية وتوغل في غابات مطرية ومناطق جليدية"، مشيرة إلى أن "نشاط الشركة يتوزع على بلدان في قارات آسيا وأفريقيا والقطب الجنوبي وجنوب أميركا، تشمل مناطق وقرى في دول عاشت حروبا وما تزال، مثل العراق وأفغانستان والكونغو" .

وذكرت الديلي ميل، أن "شركة تاليس جيرنيس للرحلات الاستكشافية المثيرة، تمنح السائح المغامر تجربة تعايش كاملة مع السكان المحليين لم يعهدها خلال الرحلات الاعتيادية"، مبينة أن "الشركة، تشترط على المشارك في رحلاتها ألا يكون ضعيف قلب أو أن يتوقع رحلة مريحة، لأن برامجها حافلة بالمشقة برغم أنها مصحوبة بمتعة المغامرة بالوصول إلى مناطق وزوايا لم يصلها أحد في العالم".

ونقلت الصحيفة عن المشارك بتأسيس الشركة، غراهام وود، قوله إن "الرحلات السياحية أعطته لمحات غير مسبوقة عن مناطق نائية معزولة، مثل كوريا الشمالية وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإيران وأوغندا، وتسلق قمم جبلية شاهقة في إقليم كردستان"، محذراً بأن "الرحلات غير ملائمة لذوي القلوب الضعيفة، وأن السائح قد يرجع لبيته وهو يشعر بالإعياء والتعب لكن بتجربة مغامرة شيقة" .

وأضاف وود، أن "رحلات الشركة تنظم من قبل اخصائيين من ذوي المهارة العالية الذين يقومون بإرشاد المشاركين للمناطق البعيدة عبر أفريقيا وجنوب اميركا وآسيا"، عاداً أن "الرحلات تكشف للعالم مناطق مثيرة غائبة عن أعين السياح الآخرين الباحثين عن المغامرة" .

وكشف وود عن "معايشة فريق الرحلة مغامرة تسلق قمة جبل هلكورد الشاهق في إقليم كردستان، الذي يعد ثاني أعلى جبال العراق، حيث نصبوا خيمهم في أعلى قمته، على ارتفاع ثلاثة آلاف و607 أمتار، التي تطل على منظر مثير من الثلوج، وقطع الغيوم أسفلهم".

يذكر أن جبل هلكورد، وهو ثاني أعلى قمم الجبال في العراق بارتفاع 3607 م فوق مستوى سطح البحر، ويقع ضمن سلسلة جبال "حصاروست" قرب الحدود مع إيران، في منطقة "سكران هلكورد" التابعة لقضاء جومان،(150 كم شمال شرق أربيل)، على الحدود العراقية الإيرانية والمثلث الحدودي المعروف بين تركيا والعراق وإيران، حيث أعلن قضاء جومان في محافظة أربيل، عن الاستعداد لإقامة أول محمية طبيعية في العراق، بدعم من منظمة نمساوية في منطقة جبلية قرب الحدود مع كل من إيران وتركيا، لكن المشروع يواجه تحديات عدة أبرزها العمليات العسكرية والقصف التي تتعرض لها المنطقة.

وتكسو الثلـــوج  قمم جبل هلكورد على مدار السنة، وتوجد عند سفحه أكثر من سبعة أحواض وبحيرة صغيرة، وتنتشر عند سفحه ينابيع المياه مـا يمنح تلك السفوح رونقا مميزا ويجعلها مرتعا لشتى أنواع الطيور والزهور النادرة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: