انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 18 اغســطس 2019 - 03:02
العالم الآن
حجم الخط :
الموسيقي البريطاني نيفيل مارينر
وفاة الموسيقي البريطاني نيفيل مارينر عن 92 عاما


الكاتب: AB
المحرر: AB
2016/10/03 17:09
عدد القراءات: 8797


 

المدى برس / بغداد

توفي عازف الكمان وقائد الاوركسترا البريطاني نيفيل مارينر الذي كان من رواد احياء موسيقى الباروك الاوروبية، عن 92 عاماً.

وقالت فرقة اوركسترا "سانت مارتن ان ذي فيلدز" التي كان يرأسها مارينر منذ تأسيسها العام 1958 وحتى العام 2011 على موقعها الالكتروني، إن "سير نيفيل مارينر توفي ليل الثاني من تشرين الاول".

ولد مارينر في الخامس عشر من نيسان من العام 1924 في لينكولن شرق انكلترا، وبدأ حياته الموسيقية كعازف كمان بعدما تخرج من المعهد الملكي للموسيقى في لندن ومعهد باريس، في العام 1958 اسس فرقة اكاديمية "سانت مارتن ان ذي فيلدز" المرموقة لموسيقى الحجرة التي تعنى خصوصا بموسيقى الباروك.

وفي العام 1969 اسس اوركسترا موسيقى الحجرة في لوس انجليس وتولى ادارة عدد من الفرق الاميركية، وتعاون مع كبرى الفرق الاوركسترالية في العالم، في فيينا وبرلين وباريس وميلانو ونيويورك وطوكيو.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: