انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاحد, 25 اغســطس 2019 - 00:54
العالم الآن
حجم الخط :
السياحة تتوقع تضاعف عدد الزوار الإيرانيين عبر منفذ زرباطية بمحافظة واسط
200 ألف إيراني يسجلون أسماءهم لزيارة الأربعين ومسؤول يتوقع وصولهم إلى مليونين


الكاتب: AR ,HAA
المحرر: AR
2016/09/23 14:28
عدد القراءات: 16233


 

المدى برس/ بغداد

أكد رئيس منظمة الحج والزيارة في ايران سعيد اوحدي، اليوم الجمعة، أن 200 ألف ايراني سجلوا اسماءهم الكترونياً للمشاركة في زيارة الاربعين المقبلة، وفيما توقع أن يصل عدد المسجلين الى مليوني شخص، أشار الى اصدار تأشيرات الدخول للعراق في 20 منطقة في البلاد بدءاً من مطلع شهر محرم.

وقال اوحدي في تصريحات نقلتها وكالة انباء ارنا IRNA وتابعتها (المدى برس) إن "200 الف زائر ايراني سجلوا اسماءهم الى الآن في موقع (سماح) الالكتروني للمشاركة في مراسيم زيارة الاربعين المقبلة في العراق"، متوقعاً أن "يصل عدد الزوار الايرانيين المشاركين بهذه المراسيم الى مليوني زائر".

وأضاف اوحدي أن "اجراءات تمهيدية اتخذت هذا العام لزيارة الأربعين من أجل تسهيل خروج ودخول مليوني زائر ايراني متوقع هذا العام"، مشيراً الى "تدشين 12 مركزاً قنصلياً في 12 منطقة بإيران للحصول على التأشيرات اللازمة للدخول الى العراق".

وأشار رئيس منظمة الحج والزيارة الى أن " ايفاد الزوار سيبدأ في العشرين من شهر محرم"،  مؤكداً أنه "سيتم اصدار تأشيرات الدخول الى العراق في 20 منطقة في البلاد بدءاً من مطلع شهر محرم".

يشار الى أن وزارة الداخلية اعلنت، السبت (10 من ايلول 2016)، مناقشتها مع وفد ايراني، التحضيرات والاستعدادات الخاصة بالزيارة الاربعينية من اجل تسهيل دخول ومغادرة الزائرين الايرانيين، واكدت الاتفاق على تفويج الزائرين عبر المنافذ الحدودية بشرط استيفائهم جميع الموافقات الأصولية والقانونية لدخول الاراضي العراقية، فيما دعت مديرية المنافذ الحدودية الى اتخاذ التدابير اللازمة لتنظيم حركة دخول الوافدين الى البلاد.

وتعد زيارة الأربعين إحدى أهم الزيارات للمسلمين الشيعة حيث يخرج المسلمون الشيعة من محافظات الجنوب والوسط أفراداً وجماعات مطلع شهر صفر مشياً إلى كربلاء، فيما تستقبل المنافذ الحدودية والمطارات مسلمين شيعة من مختلف البلدان العربية والإسلامية للمشاركة في زيارة أربعينية الإمام الحسين، ثالث أئمة الشيعة الاثني عشرية، ليصلوا في العشرين من الشهر ذاته، الذي يصادف زيارة (الأربعين) أو عودة رأس الحسين ورهطه وأنصاره الذين قضوا في معركة كربلاء عام 61 للهجرة، وأصبحت هذه الممارسة أو هذه الشعيرة تقليداً سنوياً بعد انهيار النظام السابق، الذي كان يضع قيوداً صارمة على ممارسة الشيعة لشعائرهم.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: