انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 21 مـارس 2019 - 21:18
تكنولوجيا
حجم الخط :
غالاكسي نوت 7
سامسونغ تعلق مبيعات "غالاكسي نوت 7" لإنفجار بعض بطارياته


الكاتب:
المحرر: AZ
2016/09/02 20:30
عدد القراءات: 5930


المدى برس/ بغداد

أعلنت مجموعة "سامسونغ"، اليوم الجمعة، تعليق مبيعات أحدث هواتفها الذكية "غالاكسي نوت 7"، وفيما عزت التعليق الى حوادث انفجار بعض البطاريات التي أضرت بسمعة "العملاق الكوري الجنوبي"، اعربت عن أسفها جراء الحادث، متعهدة بتقديم الأفضل لإصحاب تلك الهواتف.

وقال رئيس قسم الأجهزة المحمولة في الشركة كوه دونغ- جين في خبر لوكالة الصحافة الفرنسية تابعته (المدى برس)، "وصلتنا عدة تقارير عن انفجار بطاريات (نوت 7) الذي أطلق رسميا في التاسع عشر من آب/أغسطس"، مبيناً انه "تم التأكد من أن الأمر ناجم عن بطارية الجهاز الخلوي".

واضاف جين، أن "انفجار البطاريات مؤخراً أضر بسمعة العملاق الكوري الجنوبي"، مشيراً الى "تعليق مبيعات هواتفها الذكية غالاكسي نوت 7".

واعرب جين عن "اسفه الشديد على هذه الحادثة من إنفجار تلك البطاريات"، متعهداً بـ"أجهزة جديدة للاشخاص الذين اشتروا هذه الهواتف".

يذكر أن مليون وحدة من هواتف (نوت 7) بيعت في عدة بلدان، بما فيها كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.

وقد نشر عدة مستخدمين في نهاية الشهر الماضي صوراً وأشرطة فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر الجهاز المتفحم مع جزء من الشاشة محروقة، مع الإشارة إلى أن النار اندلعت بالجهاز فجأة.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: