انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 22 مـارس 2019 - 19:39
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
متظاهرون في ديالى يتهيئون للاعتصام وسط بعقوبة للمطالبة بالاصلاحات
العشرات يتظاهرون وسط بعقوبة للمطالبة بإقالة الفاسدين والحد من عمليات الخطف


الكاتب: AR ,HS
المحرر: AR
2016/08/24 13:28
عدد القراءات: 7196


 

المدى برس/ ديالى

تظاهر العشرات من اهالي ديالى، اليوم الأربعاء، للمطالبة بإقالة الفاسدين والحد من عمليات السلب والخطف، فيما طالبوا بتوزيع الدرجات الوظيفية في المحافظة بالتساوي بين الجميع وعدم احتكارها من قبل جهة واحدة.

وقال أحد منظمي التظاهرة صالح الربيعي في حديث الى (المدى برس) إن "العشرات من اهالي ديالى خرجوا اليوم بتظاهرة انطلقت من شارع المحافظة باتجاه بناية مجلس المحافظة، وسط بعقوبة، للمطالبة بالإصلاحات التي لم تنفذ وتحسين الملف الأمني والقضاء على حالات الاختطاف والابتزاز ضد المواطنين وايقاف هدر المال العام ورفع مستوى الخدمات التي اصبحت معدومة بالكامل في عموم المحافظة"، مؤكداً "تسليم مطالب المتظاهرين الى رئيس مجلس محافظة ديالى وبحضو عدد من اعضاء المجلس".

وأضاف الربيعي أن "من بين المطالب القضاء على حالات تهريب السلاح والمواد المخدرة والتي تمارس من قبل جهات مسلحة لاسيما منفذ عبر سومار الحدودي ومنفذ الصفرة إضافة الى تفعيل دور مجلس المحافظة الرقابي على جميع دوائر المحافظة للقضاء على حالة الفساد المستشري بصورة واضحة"، مطالباً بـ "القضاء على احتكار السلف والأراضي الزراعية وفسح المجال امام جميع المواطنين لغرض كسب العيش الكريم من خلال الزراعة".

وطالب الربيعي بـ "توزيع الدرجات الوظيفية في المحافظة بالتساوي بين الجميع وعدم احتكارها من قبل جهة واحدة"، مؤكداً ضرورة "العمل على اعادة العوائل النازحة الى مناطقها وفسح المجال امام المستثمرين لتنفيذ مشاريع استثمارية".

يذكر أن العاصمة بغداد و10 محافظات عراقية هي (بابل وكربلاء والنجف والديوانية والمثنى وذي قار وواسط وميسان والبصرة وديالى) تشهد تظاهرات حاشدة منذ آب 2015 تنديداً بسوء الخدمات والفساد في المؤسسات الحكومية والقضاء، نتج عنها العديد من الإصلاحات التي أعلنها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، فيما يقول المتظاهرون إن هذه الإصلاحات "هامشية وغير مهمة ولم تحقق" أهدافهم.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: