انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الخميس, 22 اغســطس 2019 - 13:54
ثقافة ومجتمع
حجم الخط :
مديرية كهرباء كركوك
كركوك تمهل الكهرباء أسبوعاً لمنحها حصتها من الطاقة


الكاتب: AR ,MA
المحرر: AR
2016/07/25 14:28
عدد القراءات: 3700


 

المدى برس/ كركوك

دعا محافظ كركوك نجم الدين كريم، اليوم الاثنين، مجلس المحافظة للتصويت على زيادة حصة كركوك من الكهرباء المنتجة بمحطات المحافظة، وفيما أمهل وزارة الكهرباء أسبوعاً لمنح المحافظة حصتها من الطاقة، أشار الى أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وعد بمساعدة كركوك مالياً.

وقال كريم خلال اجتماع لرؤساء الدوائر الخدمية بالمحافظة وحضرته (المدى برس)، إن "على مجلس المحافظة التصويت على زيادة حصة كركوك من الكهرباء المنتج بمحطاتها ضمن الشبكة الوطنية التي تضمن نسبة سكان كركوك والنازحين بالمحافظة والتي ستعتمد في حال عدم ايفاء وزارة الكهرباء بحصة كركوك".

وأضاف كريم أننا "سنتخذ كل الإجراءات التي تضمن حقوق كركوك"، مؤكداً أن "المحافظة ستمهل وزارة الكهرباء أسبوعاً واحداً للالتزام بحصة كركوك ولن نتهاون في ضمان استحقاق المحافظة".

ووجّه محافظ كركوك خلال الاجتماع دائرة توزيع الكهرباء بالمحافظة بـ "تلبية احتياجات قوات البيشمركة بمشارف كركوك والسواتر الأمامية من الكهرباء"، لافتاً الى أن "رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وعد بمساعدة كركوك مالياً بما يسهم بإكمال مشاريع حيوية مهمة تخدم مواطني المحافظة خاصة مشاريع أبنية الجنسية والمحافظة والمجلس ورئاسة المحكمة ومشاريع حيوية أخرى وصلت نسب إنجازها الى أكثر من 90%".

من جانبه قال مدير توزيع كهرباء كركوك يالجن مهدي، خلال الاجتماع، إن "ما يصل كركوك من الشبكة الوطنية هو 450 ميكا واط في حين ما يصلها من المستثمر في اقليم كردستان هو 210 ميكا واط ومعدل القطع يصل الى ست ساعات عدد من الأحياء وثماني ساعات في الاحياء التي فيها أحمال زائدة ومشاكل فنية"، داعياً مواطني كركوك الى "الترشيد بالاستهلاك لضمان ديمومة توفر الطاقة".

يذكر أن كركوك تضم اكثر من مليون ونصف المليون نسمة كسكان لها في حين اسقبلت المحافظة اكثر من 650 الف نازح وتقدر حصة كركوك وفق سكان المحافظة دون اضافة النازحين بتجهيز يومي يصل الى 600 ميكا واط وتطالب كركوك بزياده حصتها واضافة حصة أخرى لمعالجة أزمة النازحين.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: