انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 08:19
سياسة
حجم الخط :
تصوير من الجو لاثار الدمار الذي خلفه القصف الجوي باستهداف رتل لتنظيم (داعش) جنوبي غرب الفلوجة.
العبادي: الحديث عن رتل لـ(داعش) من 700 عجلة مبالغ فيه


الكاتب: AT ,HH
المحرر: AT ,HH
2016/06/30 15:06
عدد القراءات: 3825


المدى برس/ بغداد

أكد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الخميس، أن الحديث عن رتل لتنظيم (داعش) يضم 700 سيارة خلال محاولته تنفيذ هجوم واسع، غربي الفلوجة "مبالغ فيه"، ووصف تلك الاعداد بـ"الشائعات"، وفيما اشار إلى أن العملية اسفرت عن مقتل اعداد كبيرة من عناصر التنظيم، لفت الى أن القوات الامنية تبحث عن آخرين فروا في عمق الصحراء.

وقال حيدر العبادي، خلال لقائه عددا من ممثلي وسائل الاعلام بينها (المدى)، إن "الفلوجة شهدت ومنذ احتلال الاميركان للعراق حربين اسفرت عن تدمير واسع للبنى التحتية، لذا فان العالم اليوم متفاجئ من الانتصار السريع الذي حققته القوات الامنية في تلك المدينة في ظل الظروف الاقتصادية والمالية التي تمر بها البلاد عقب انخفاض اسعار النفط".

وأضاف العبادي، ان "هنالك اشاعات سمعناها بشأن ما حدث مؤخراً حول قيام تنظيم (داعش) بمهاجمة القطعات الامنية برتل من السيارات التي تصل اعدادها الى 700 سيارة"، لافتاً الى أن "تلك الارقام بعيدة عن الواقع وخيالية كون ان وجود هكذا اعداد بهكذا مسارات تتحرك من الحبانية والفلوجة والعامرية امر لا يمكن التصديق به".

ووصف العبادي، تلك المعلومات بـ"الشائعات والعمل الدعائي المدروس الذي يهدف الى تضخيم وتهويل قدرات تنظيم  (داعش)"، مؤكدا، أن "العملية مبالغ فيها وهو ما توصلنا اليه خلال متابعتنا لهذا الحدث".

واوضح العبادي، أن "هؤلاء العناصر من تنظيم (داعش) كانوا محاصرين ويحاولون الخروج مع عوائلهم بحثاً عن مخرج ، فبقوا في الصحراء وبعضهم فر الى عمقها  بعد هروبهم وتدمير معظم سيارتهم"، مشيرا إلى "مقتل اعداد كبيرة من التنظيم في هذه العملية".

وكانت قيادة طيران الجيش العراقي كشفت، أمس الأربعاء،(29 حزيران 2016)، عن تفاصيل الهجوم "الواسع" الذي شنه تنظيم داعش على ناحية عامرية الفلوجة غربي الفلوجة، (62 كم غرب بغداد)، وبينت أن داعش شن الهجوم برتل يتكون من أكثر من 700 سيارة، أكدت تدمير 130 عجلة تابعة لداعش وملاحقة بقية عناصر التنظيم الفارين في الصحراء.

وكانت كتائب حزب الله، احد فصائل الحشد الشعبي أعلنت، أمس الأربعاء، مقتل أكثر من 60 عنصراً من تنظيم (داعش) وتدمير ما يزيد عن 100 عجلة لهم، خلال عملية أمنية نفذتها القوات المشتركة غربي الفلوجة، (55 كم غرب بغداد)، فيما بينت أن المواجهات لا تزال جارية، أكدت فرار العشرات من مقاتلي التنظيم إلى الصحراء.

وكان المجلس المحلي لناحية العامرية بمحافظة الانبار أعلن، أمس الأربعاء، (29 حزيران 2016)، فرض حظر شامل للتجوال على ناحية عامرية الفلوجة، على خلفية تسلل 40 عنصراً من تنظيم (داعش) إلى المناطق المحررة في الناحية، جنوبي الفلوجة، (55 كم غرب بغداد).

يذكر أن أغلب مدن محافظة الانبار تمت السيطرة عليها من قبل عناصر تنظيم (داعش) فيما بدأت القوات الأمنية معارك تطهير واسعة استعادت من خلالها مدينة الرمادي وقضاء هيت والرطبة وقضاء كرمة الفلوجة بعد معارك عنيفة مع تحرير الفلوجة بالكامل ضمن عملية كسر الإرهاب مما أسفر عن مقتل المئات من عناصر (داعش).

 
 
 
 
اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: