انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 24 يونيـو 2019 - 17:12
سياسة
حجم الخط :
جلسة مجلس الوزراء يوم الثلاثاء 26 نيسان 2016
مجلس الوزراء يعقد جلسته الأحد المقبل لمناقشة قضايا مهمة


الكاتب: HH ,ZJ
المحرر: HH ,NS
2016/05/05 13:23
عدد القراءات: 2120


المدى برس/ بغداد 

أعلن المكتب الاعلامي لرئيس مجلس الوزراء العراقي، اليوم الخميس، أن مجلس الوزراء سيعقد جلسته الاعتيادية، يوم الاحد المقبل، لمناقشة العديد من القضايا المهمة، فيما عزا اسباب عدم انعقاد جلسة الثلاثاء الماضي، إلى عطلة زيارة وفاة الامام موسى الكاظم (ع).

وقال المتحدث باسم المكتب سعد الحديثي في حديث الى (المدى برس)، إن "جلسة مجلس الوزراء التي كان من المقرر أن تعقد يوم الثلاثاء الماضي، لم تعقد بسبب عطلة زيارة وفاة الإمام موسى الكاظم (ع)"، مبيناً أن "مجلس الوزراء سيعقد جلسته الاعتيادية يوم الأحد المقبل".

وأضاف الحديثي، أن "مجلس الوزراء سيناقش خلال الجلسة المقبلة العديد من القضايا الخاصة المهمة والملحة للبلد والمقترحات المقدمة من الوزراء"، مشيراً الى، أن "جدول أعمال الجلسة عادة ما تعده الأمانة العامة لمجلس الوزراء".

وكان مصدر مطلع بمكتب رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي كشف، يوم الثلاثاء الـ(3 من ايار 2016)، أن مجلس الوزراء لم يعقد جلسته بسبب العطلة الرسمية.

ووجه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، يوم الأحد (الاول من أيار 2016)، بتعطيل الدوام الرسمي في بغداد ليوم الثلاثاء لتأمين زيارة الإمام الكاظم (ع).

وأحيا المسلمون الشيعة في العراق ومختلف أنحاء العالم الإسلامي، يوم الثلاثاء الماضي،( 3 من ايار 2016)، الذكرى السنوية لاستشهاد الإمام موسى بن جعفر الكاظم سابع أئمة الشيعة والذي توفي في سجنه ببغداد في الخامس والعشرين من رجب عام 183 هجرية.  

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: