انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 16 يوليــو 2019 - 19:10
سياسة
حجم الخط :
جلسة مجلس الوزراء يوم الثلاثاء 26 نيسان 2016
العبادي يوجّه بصرف التخصيصات المالية والوقود اللازمين لاستمرار تجهيز الكهرباء


الكاتب: BS
المحرر: BS
2016/04/26 14:22
عدد القراءات: 989


 

المدى برس/ بغداد

وجّه رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ، اليوم الثلاثاء، بصرف التخصيصات المالية والوقود اللازمين واعمال الصيانة لاستمرار تجهيز الكهرباء للمواطنين، فيما شدد على تجهيز مدينة البصرة بالكهرباء على مدى اربع وعشرين ساعة.

وذكر بيان لمكتب رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي تلقت (المدى برس)، نسخة منه، إن " العبادي وجّه خلال ترؤسه الجلسة الاعتيادية لمجلس الوزراء بصرف التخصيصات المالية والوقود اللازمين وأعمال الصيانة لاستمرار تجهيز الطاقة الكهربائية للمواطنين واستقرارها خلال موسم الصيف المقبل".

وشدد العبادي بحسب البيان على تجهيز مدينة البصرة بالكهرباء على مدى أربع وعشرين ساعة.

وكانت وزارة الكهرباء بررت، اول أمس الأحد،(الـ24 من نيسان 2016 الحالي)، تراجع ساعات التجهيز إلى فقدانها 6500 ميكاواط بسبب تأخر أعمال صيانة الوحدات التوليدية وشحة الوقود وعدم صرف ميزانيتها، فيما اكدت أن إنتاجها الحالي يصل إلى ثمانية آلاف ميغاواط، اشارت إلى أنها تنسق مع مجلس الوزراء لإطلاق تخصيصاتها لمعالجة "الاختناقات" الحالية.

ويعاني العراق نقصاً في الطاقة الكهربائية منذ بداية سنة 1990، إلا أن السنوات الثلاث الماضية شهدت تحسناً في توفير الطاقة الكهربائية بعد افتتاح عدد من المحطات الكهربائية منها (الزبيدية في واسط والخيرات في كربلاء والحيدرية في النجف والمحطة الغازية في ميسان ومحطتان في الديوانية ومحطة الصدر في بغداد، ومحطتا شط العرب والرميلة في البصرة والمحطة الغازية في كركوك)، حيث تستمر ساعات التشغيل إلى نحو 20 ساعة خاصة مع انخفاض درجات الحرارة فيما تتقلص ساعات التشغيل مع ارتفاع درجات الحرارة وزيادة الأحمال على محطات التوليد خلال أوقات الذروة.

وبالرغم من بلوغ إنتاج الطاقة في العراق نحو 12 ألف ميغا واط، إلا أنه لا يزال دون مستوى الطموح والحاجة والتي تبلغ أكثر من 20 ألف ميغا واط لأنحاء العراق كافة، والذي يحتاج إلى استثمارات ضخمة للوصول إلى الاكتفاء الذاتي.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: