انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 23 سبتمبر 2017 - 21:05
سياسة
حجم الخط :
جلسة مجلس النواب العراقي
البرلمان يعقد جلسته برئاسة الجبوري وحضور 179 نائباً


الكاتب: AB ,MK
المحرر: AB
2016/04/26 13:43
عدد القراءات: 768


 

المدى برس / بغداد

عقد مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، جلسته الـ25 من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الثانية، برئاسة سليم الجبوري وحضور 179 نائباً.

وقال مصدر في المكتب الإعلامي لرئيس البرلمان سليم الجبوري في حديث إلى (المدى برس)، إن "البرلمان عقد جلسته الـ25 من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الثانية".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الجلسة عقدت برئاسة سليم الجبوري وحضور 179 نائباً".

ودخل رئيس البرلمان سليم الجبوري، اليوم الثلاثاء، إلى قاعة البرلمان وسط هتافات من النواب المعتصمين بـ"عدم شرعية" الجلسة التي دعا إليها.

وكان مصدر مطلع كشف، اليوم الثلاثاء، بأن النواب المعتصمين "مصرّون" على الاستمرار بجلستهم المفتوحة برئاسة الرئيس المؤقت عدنان الجنابي داخل قاعة البرلمان، فيما رجح أن يعقد سليم الجبوري الجلسة التي دعا إليها في قاعة أخرى داخل مقر البرلمان.

وكانت رئاسة مجلس النواب أعلنت، أمس الاثنين، أن البرلمان سيعقد جلسته الـ25 من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الثانية اليوم الثلاثاء، فيما أكدت أن جدول أعمال الجلسة سيتضمن مناقشة موضوع إقالة رئاسة المجلس، واستضافة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي لمناقشة التعديل الوزاري.

وكان النواب المعتصمون أعلنوا، أمس الاثنين،(25 من نيسان 2016)، رفض حضور جلسة البرلمان اليوم الثلاثاء برئاسة سليم الجبوري، فيما أكدوا عدم قانونية الجلسة.

يذكر أن المشهد السياسي العراقي يشهد احتقاناً شديداً فاقمه اعتصام مجموعة من النواب، وعزلهم هيئة رئاسة البرلمان، وسط رفض رئيس المجلس سليم الجبوري، ومجموعة من الكتل السياسية المهمة، الاعتراف بشرعية ذلك الإجراء، فيما ضغط التيار الصدري على الوزراء الحاليين للاستقالة فوراً، طالب بالتصويت على قائمة "الظرف المغلق" الأولى، لحل الأزمة الحالية، قبل أن يعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تجميد عمل كتلة الأحرار البرلمانية وإنهاء اعتصامهم في البرلمان، مما اثر في النصاب القانوني لعقد الجلسات التي دعا إليها المعتصمون.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: