انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الجمعة, 19 يوليــو 2019 - 21:06
سياسة
حجم الخط :
مجلس النواب/ تصوير (محمود رؤوف)
ثمانية مرشحين لهيئة رئاسة البرلمان أبرزهم المساري ونوري


الكاتب: HH ,SSJ
المحرر: HH
2016/04/21 14:05
عدد القراءات: 2743


المدى برس/ بغداد 

كشف مصدر برلماني مطلع، اليوم الخميس، عن ترشيح ثمانية نواب من كتل سياسية مختلفة لمنصب رئيس البرلمان ونائبيه خلفاً لهيئة الرئاسة المقالة، فيما أكد أن رئيس كتلة تحالف القوى احمد المساري والنائب عن التحالف الكردستاني عادل نوري هما ابرز المرشحين لمنصب الرئيس ونائبه.

وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، إن "ستة نواب من كتل سياسية عدة قدموا سيرهم الذاتية لرئيس البرلمان المؤقت النائب عدنان الجنابي كمرشحين لمنصب رئيس مجلس النواب بعد اقالة رئيسه السابق سليم الجبوري"، مبيناً أن "المرشحين هم رئيس كتلة تحالف القوى العراقية احمد المساري والنائب عن تحالف القوى محمد تميم، والنائب عن ائتلاف العراق قتيبة الجبوري والنائب عن تحالف القوى احمد الجبوري والنائب عن تحالف القوى صلاح الجبوري والنائب عن التحالف الوطني زاهر العبادي".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "نائبين قدما سيرهما الذاتية كمرشحين لمنصبي النائبين الاول والثاني لرئيس البرلمان هما النائب عن ائتلاف المواطن نيازي معمار اوغلو والنائب عن التحالف الكردستاني عادل نوري"، مشيراً إلى أن "رئيس البرلمان المؤقت عدنان الجنابي سيعرض التصويت على المرشحين خلال الجلسة المقبلة للبرلمان".

وكان مجلس النواب العراقي العراقي استأنف، اليوم الخميس، جلسته المفتوحة برئاسة رئيسه الموقت عدنان الجنابي وحضور 135 نائباً، للتصويت على هيئة رئاسة جديدة للبرلمان، ليرفعها الجنابي بعدة عدة دقائق ويبقيها مفتوحة حتى يوم الاحد المقبل.

وأكد النائب المشارك في الاعتصام حسن السالم، أمس الأربعاء،(21 من نيسان 2016)، أن انسحاب أية جهة من الاعتصام "لن يؤثر" في استمراره حتى تحقيق مطالبه، مبيناً أن جلسة البرلمان المقبلة ستكون "مفتوحة" وتشهد اختيار هيئة جديدة للرئاسة سواء "اكتمل النصاب فيها أم لم يكتمل".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعا، أمس الأربعاء، (20 من نيسان 2016)، النواب "الوطنيين الأخيار" الى الانسحاب من الاعتصام داخل البرلمان، وفيما أكد على أهمية عدم "انخراطهم بالمهاترات السياسية"، طالب كتلة الأحرار البرلمانية بـ"تجميد عملها" لحين انعقاد جلسة التصويت على الكابينة الوزارية التكنوقراط.

فيما أعلنت الهيئة السياسية للتيار الصدري، أمس الاربعاء، الانسحاب الفوري من اعتصام البرلمان وتعليق عضوية كتلة الاحرار في البرلمان.

وكان رئيس مجلس النواب المقال سليم الجبوري أعلن، أول أمس الثلاثاء،(19 من نيسان 2016)، تعليق جلسات واعمال البرلمان الى اشعار آخر، فيما عزا اسباب التأجيل للحفاظ على "سمعة" المجلس و تحوله الى "ساحة للتصارع وفرض الارادات بالقوة".

يذكر أن مجلس النواب العراقي، عقد، اول امس الثلاثاء،(19 من نيسان 2016)، جلسته برئاسة رئيسه المؤقت عدنان الجنابي لإعادة التصويت على اقالة رئيس المجلس السابق سليم الجبوري ونائبيه، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، فيما رفعها بعد دقائق من انعقادها الى اليوم الخميس،(21 من نيسان 2016).

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: