انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاثنين, 17 يونيـو 2019 - 05:47
سياسة
حجم الخط :
رئيس الجمهورية فؤاد معصوم خلال استقباله الوفد الكردي الزائر لبغداد الجمعة 8 نيسان 2016
وفد أحزاب الإقليم سيحسم مشاركة الكرد في الحراك السياسي


الكاتب:
المحرر:
2016/04/12 21:55
عدد القراءات: 2974


 

المدى برس / بغداد

أكدت الأطراف الكردستانية أنها علقت مشاركتها في الحراك السياسي الراهن، لكنها شددت في الوقت نفسه على عدم سعيها لعرقلة مشروع التعديل الوزراي الذي يسعى له رئيس الوزراء، فضلاً عن انها لن تعترض تمرير أية تشكيلة تتوافق حولها الكتل باستثناء وزارات المكون الكردي. 

وكشفت مصادر كردية لـ(المدى برس)، أن، القوى والاحزاب الكردستانية تعتزم ارسال وفد موحّد الى العاصمة بغداد لإجراء مباحثات مستفيضة مع الاطراف السياسية الاخرى، وفتح الملفات العالقة بين بغداد والاقليم.

وأضافت المصادر المطلعة على الحراك الدائر داخل اقليم كردستان، بأن القوى الكردية قررت مقاطعة المباحثات الجارية في بغداد، لكنها لا تنوي عرقلة أية تسوية تتوصل اليها الاطراف الاخرى، شريطة الابقاء على وزارات المكون الكردي خارج النقاش ريثما ينتهي وفد الاحزاب الكردية مباحثاته مع الحكومة الاتحادية واطرافها.

وبحسب المصادر فإن الوفد الكردستاني، الذي سيصل بغداد قريباً، يعتزم فتح ملفات الشراكة بين المكونات في الملفات السياسية والامنية والاقتصادية، وبحث الملفات العالقة بين الجانبين وأبرزها تنفيذ المادة 140.

كما يناقش الوفد الكردستاني، بحسب المصادر ذاتها، التوازن داخل المؤسسات السياسية والامنية والعسكرية، وضرورة تبديد مشاعر التهميش التي يشعر بها المكون الكردي.

وأكدت المصادر أن الوفد الكردستاني سيذهب الى بغداد بموقف موحّد، بعد اتفاق ابرز الاحزاب الكبيرة في الاقليم على مواقف متطابقة خلال الزيارة الاخيرة التي قام بها وفد حكومة الاقليم الى بغداد.

ولفتت المصادر الى أن الجانب الكردي يرهن مشاركته بأية حكومة قادمة على موقف بغداد من الملفات التي سيطرحها وفد الاحزاب الكردية قريباً.

وأشارت المصادر الى أن الموقف ذاته اوضحه رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني في اتصال مطوّل أجراه معه جو بايدن نائب الرئيس الاميركي مؤخراً.

 

 

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: