انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الاربعاء, 26 يونيـو 2019 - 10:07
سياسة
حجم الخط :
قائمة المرشحين للكابينة الوزارية الجديدة
فالح الفياض وموسى الموسوي وجبار علي أبرز مرشحي الكابينة الوزارية الجديدة


الكاتب: AB ,HH ,MK
المحرر: AB ,HH
2016/04/12 14:12
عدد القراءات: 3636


 

المدى برس / بغداد

سلّم رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، قائمة الأسماء المرشحة للكابينة الوزارية الجديدة لرئاسة البرلمان، وفيما تضمنت القائمة ترشيح فالح الفياض لوزارة الخارجية وموسى الموسوي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي وصلاح رشيد محارب لوزارة الكهرباء، اظهرت ترشيح جبار علي لوزارة النفط وعلاء حسين لوزارة الصحة.

وتكشف القائمة التي حصلت (المدى برس)، على نسخة منها، عن، ترشيح  نافع أوسي بلبول لوزارة الإعمار، وفالح الفياض لوزارة الخارجية، وموسى جواد الموسوي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وعلاء عبد القادر العبادي لوزارة الشباب والرياضة، وجبار علي لوزارة النفط، ويوسف علي الأسدي لوزارة النقل.

وتشير القائمة أيضاً، إلى ترشيح، علاء غني حسين لوزارة الصحة، وحسن الجنابي لوزارة الموارد المالية، وصلاح رشيد محارب لوزارة الكهرباء، وآمل سهام القاضي لوزارة تربية، ووفاء جعفر المهداوي لوزارة التخطيط، ونزار ناصر العتابي لوزارة العمل، واوميد احمد محمد لوزارة التجارة، ومحمد جاسم محمد لوزارة العدل.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي وصل، اليوم الثلاثاء، إلى مبنى مجلس النواب لعرض مرشحي الكابينة الوزارية الجديدة والتصويت عليهم.

واعلن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء،(12 من نيسان 2016)، أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي سيصل إلى مبنى البرلمان في الساعة الثانية من ظهر اليوم، لعرض أسماء المرشحين للكابينة الوزارية الجديدة، فيما أكد النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي أن الكابينة تضم خليطاً من مرشحي العبادي والكتل السياسية.

وكان رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري أعلن، اليوم الثلاثاء،(12 من نيسان 2016)، عن وصول السير الذاتية لمرشحي رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي للكابينة الجديدة إلى مجلس النواب، وفيما وجه بتوزيع السير الذاتية على النواب لدراستها، أمهل اللجان البرلمانية حتى الساعة الثانية من ظهر اليوم، للانتهاء من مناقشتها.

وعقد مجلس النواب العراقي، اليوم الثلاثاء، (12 من نيسان 2016)، جلسته الـ24 من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الثانية برئاسة رئيسه سليم الجبوري وحضور 245 نائباً بعد تأجيلها لمدة نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب القانوني، فيما تضمن جدول أعمال الجلسة التصويت على مشروعي قانونين ومناقشة قانونين آخرين وعرض التقرير الفصلي لنشاطات لجنة الأقاليم والمحافظات غير المنتظمة في إقليم، ولجنة الأوقاف والشؤون الدينية.

وكان رئيس مجلس النواب سليم الجبوري أكد، اليوم الثلاثاء، أن السير الذاتية لمرشحي رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي للكابينة الجديدة لم تصل إلى البرلمان حتى الآن، فيما أشار إلى أن المجلس سيشرع بإجراءات التصويت عليهم في حال وصولها، بعد نحو ثمانية أيام على إعلانه وصول السير الذاتية وتوزيعها على النواب.

وجاء حديث الجبوري بعد نحو ثمانية أيام على إعلانه في، الرابع من نيسان الحالي، عن توزيع السير الذاتية للمرشحين للتشكيلة الوزارية المقبلة على النواب للإطلاع عليها، وأكد أن المجلس سيقدم موقفه الكامل منهم بعد دراسة اللجان للسير الذاتية وأخذ وجهات نظر الهيئات الرسمية، فيما أبدى استعداد المجلس للالتزام بالتوقيت المحدد للتصويت على المرشحين في حال استعداد العبادي لتقديمهم.

وكانت الرئاسات الثلاث وقادة الكتل السياسية وقعوا، مساء أمس الاثنين،(11 من نيسان 2016)، وثيقة الإصلاح الوطني التي تتكون من 12 نقطة تتضمن إجراءات محددة لترشيح الشخصيات للكابينة الوزارية والهيئات المستقلة وتحديد توقيتات زمنية لتشريع القوانين المهمة واستكمال البرنامج الحكومي.

وكشف مصدر مقرب من رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أمس الاثنين،(11 من نيسان 2016)، عن تسلم الأخير الأسماء المرشحة من الكتل السياسية للكابينة الوزارية الجديدة، وفيما أشار إلى أن تلك الأسماء ستنافس مرشحي العبادي التي قدمها لمجلس النواب، نفى صحة ما نشرته بعض القنوات والوكالات يوم أمس، من أسماء لمرشحين من الكتل السياسية لشغل المناصب الوزارية.

يذكر أن رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، سلم، يوم الخميس، (الـ31 من آذار 2016)، التشكيلة الحكومية الجديدة إلى رئيس مجلس النواب، سليم الجبوري، بملف مغلق، في حين صوت البرلمان على أن يمنح الثقة للمرشحين خلال عشرة أيام.  

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: