انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
السبت, 19 ينايـر 2019 - 15:32
سياسة
حجم الخط :
اجتماع الرئاسات الثلاث يوم الخميس 18 شباط 2016
33 نائباً يوقعون طلباً لحل الرئاسات الثلاث ويرفضون وثيقة "تكريس المحاصصة"


الكاتب: AB ,MK
المحرر: AB
2016/04/12 13:13
عدد القراءات: 1802


 

المدى برس / بغداد

كشف النائب عن ائتلاف العراق احمد الجبوري، اليوم الثلاثاء، أن 33 نائباً وقعوا على طلب لحل الرئاسات الثلاث لـ"فشلها" في تلبية مطالب الشعب العراقي و"إدخال البلاد في دوامة الأزمات"، وطالب بأن يبدأ التغيير من رئاسة البرلمان ثم الجمهورية وانتهاءً بحل الحكومة، فيما أكد أن النواب الذين وقعوا على الطلب يرفضون وثيقة "تكريس المحاصصة".

وقال الجبوري خلال مؤتمر صحفي عقده بمبنى البرلمان وحضرته (المدى برس)، إن "33 نائباً من نواب الشعب العراقي وقعوا على طلب يطالبون بحل الرئاسات الثلاث لفشلها في تلبية مطالب الشعب العراقي وإدخال البلاد في دوامة الأزمات طيلة المدة الماضية".

وطالب الجبوري، بأن "يبدأ التغيير من رئاسة البرلمان ومن ثم رئاسة الجمهورية وانتهاءً بحل الحكومة الحالية وحسب السياقات الدستورية"، داعياً إلى "استمرار الحكومة الحالية بممارسة عملها حرصاً على المصلحة العامة، والمحافظة على زخم المواجهة مع عصابات داعش الإرهابية".

وأكد الجبوري، أن "النواب الذين وقعوا على الطب يرفضون وثيقة تكريس المحاصصة التي وقعتها الرئاسات الثلاث وبعض السياسيين وزعماء الأحزاب"، مبيناً أن الوثيقة تتضمن بنوداً تؤكد استمرار المحاصصة في المستويات كافة".

وقعت الرئاسات الثلاث وقادة الكتل السياسية، مساء أمس الاثنين، وثيقة الإصلاح الوطني التي تتضمن إجراءات محددة لترشيح الشخصيات للكابينة الوزارية والهيئات المستقلة وتحديد توقيتات زمنية لتشريع القوانين المهمة واستكمال البرنامج الحكومي.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: