انضم الى قائمتنا البريدية:
البريد الالكتروني:    
تم التسجيل بنجاح.. شكرا لك.
تسجيل
البحث:
الثلاثاء, 14 اغســطس 2018 - 16:33
سياسة
حجم الخط :
اجتماع التحالف الوطنيِّ العراقيِّ
لجنة الوطني المصغرة تعقد اجتماعاً مغلقاً مع الجبوري


الكاتب: HH ,SSJ
المحرر: HH
2016/03/28 13:45
عدد القراءات: 1672


المدى برس/ بغداد

كشف مصدر سياسي مطلع، اليوم الاثنين، أن اللجنة المصغرة التي شكلها التحالف الوطني لتقديم المشورة لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في اختيار الكابينة الوزارية الجديدة عقدت اجتماعاً مغلقاً مع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري لمناقشة المهلة التي منحها البرلمان للعبادي بشأن تقديم التشكيلة التكنوقراط.

وقال المصدر في حديث إلى (المدى برس)، إن "اعضاء اللجنة المصغرة التي شكلها التحالف الوطني لتقديم المشورة لرئيس مجلس الوزراء في اختيار الوزراء الجدد، الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري والمتحدث باسم المجلس الاعلى الاسلامي حميد معلة والقيادي في التحالف الوطني فالح الفياض عقدوا، بعد ظهر اليوم، اجتماعاً مغلقاً مع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري في مبنى البرلمان".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الاجتماع سيناقش المهلة التي حددها مجلس النواب لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي لتقديم كابينته الوزارية الجديدة من التكنوقراط والتي تنتهي يوم الخميس المقبل، وتمثيل جميع الكتل في تلك الكابينة".

وكان مجلس النواب العراقي صوت، اليوم الاثنين،(28 من آذار 2016)، على امهال رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي حتى يوم الخميس المقبل،(31 من آذار 2016)، لتقديم كابينته الوزارية الجديدة، فيما هدد باستجواب العبادي في حال عدم تقديم التشكيلة الحكومية خلال تلك المدة.

وعقد مجلس النواب العراقي، اليوم الاثنين،(28 من آذار 2016)، جلسته الـ20 من الفصل التشريعي الثاني للسنة التشريعية الثانية برئاسة رئيسه سليم الجبوري وحضور 253 نائباً، فيما تضمن جدول اعمال الجلسة التصويت على قانونين ومناقشة قانونين آخرين.

وأعرب رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أول أمس السبت، (26 من آذار 2016)، عن أمله بأن يتم الإعلان عن التشكيلة الوزارية الجديدة قريباً، وأكد استمرار العمل على ذلك بالتفاهم مع الكتل السياسية الأخرى، وفيما عد الحكومة الجديدة "جزءاً صغيراً من منظومة إصلاحية كبيرة تشتمل مكافحة ومحاربة الفساد"، اتهم البعض بـ"عدم الرغبة برؤية الإصلاحات ومحاولة التغطية عليها".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بدأ، أمس الأحد،(27 من آذار 2016)، اعتصامه داخل المنطقة الخضراء، وسط بغداد، داخل خيمة بمفرده، للمطالبة بالاصلاحات بعد اعتصام انصاره عند بوابات المنطقة الخضراء، منذ يوم الجمعة،( 18 من آذار 2016).

 وأمهل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم الجمعة، (25 من آذار 2016)، رئيس الوزراء حيدر العبادي حتى يوم  السبت، لإعلان حكومة التكنوقراط، وفيما هدد بـ"وقفة أخرى" في حال لم يعلن تشكيلته الوزارية، فيما دعا المتظاهرين والمعتصمين إلى الحفاظ على السلمية وعدم التصرف الفردي.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أعلن، في الـ(22 من آذار 2016)، تشكيل كابينة وزارية مستقلة "عالية المستوى" لطرحها على رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، ودعا الأخير إلى عرضها على البرلمان للتصويت عليها، وفيما عد أنه "ألقى الحجة على الحكومة"، كشفت لجنته الخاصة بالإصلاحات أن الكابينة تضم 90 شخصية لمناصب الوزراء والوكلاء.

يشار إلى أن زعيم التيار الصدري، أطلق، في (الـ13 من شباط 2016)، مشروعاً للإصلاح في البلاد يتضمن أربعة ملفات، وفيما دعا إلى تشكيل حكومة تكنوقراط "بعيدة عن حزب السلطة والتحزب" برئاسة رئيس الحكومة الحالي حيدر العبادي و"فريق سياسي يضم سياسياً وطنياً مستقلاً وقاضياً معروفاً بحياديته"، وفيما أكد على ضرورة ترشيح أسماء رؤساء الهيئات المستقلة وقادة الفرق العسكرية ورئيس أركان الجيش ليصادق عليها في مجلس النواب، هدد بـ"سحب الثقة" من حكومة العبادي في حال عدم تنفيذ المشروع خلال 45 يوماً.

اضف تعليقك

شروط نشر التعليقات والتعقيبات في "المدى"

تود "المدى" أن تعلن لقرائها وزوار موقعها الالكتروني الكرام بان تعليقاتهم وتعقيباتهم على ما ينشر فيها يخضع لذات القواعد التي تحكم عملية النشر في الصحيفة الورقية والمتقيدة باخلاقيات الصحافة المتعارف عليها دولياً، وتؤكد انها لن تنشر ما يتعارض مع هذه القواعد وفقاً للآتي:

1 - يلتزم القراء وزوار الموقع الالكتروني بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وبعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب وهيئات الدولة والهيئات الاجتماعية وسائر الناس، بكلام جارح ونابِ ومشين ويحتوي على معلومات غير مؤكدة، ويلتزمون أيضاً بعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء.
2 – يحق لإدارة تحرير المدى ان تنقّح تعليق القارئ او الزائر بما يتناسب مع اللياقات الموصوفة اعلاه، وإطلاق الحوار البنّاء، مع الحفاظ على مضمون التعليق، أو أن تحجبه إذا كان غير مناسب أو متعارضاً مع قواعد النشر.
3 – تنطبق هذه الشروط على ما ينشر في الملاحق وسائر مواقع وإصدارات مؤسسة المدى
4 - لا تتحمل مؤسسة المدى أي مسؤولية مادية أو معنوية حيال صاحب التعليق.
الاسم:  
البريد الالكتروني:    
التفاصيل:  
رمز التحقق: